ليفربول يقتنص فوزاً قاتلاً من باريس سان جيرمان.. ومحمد صلاح يعاني من "الفردية"

رياضة
نشر
ليفربول يقتنص فوزاً قاتلاً من باريس سان جيرمان.. ومحمد صلاح يعاني من "الفردية"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – اقتنص ليفربول فوزا ثمينا من ضيفه باريس سان جيرمان، بعد أن تغلب عليه بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في مباراة لم يظهر بها النجمان محمد صلاح ونيمار دا سيلفا بمستواهما المعهود.

فعلى أرضية ملعب "أنفيلد"، تقدم أصحاب الأرض، عبر اللاعب الإنجليزي المخضرم، دانييل ستوريدج، والذي لعب أساسياً بدلاً من البرازيلي روبيرتو فيرمينيو، عند الدقيقة 30.

وبعد ست دقائق على هدف ستوريدج، عزز مواطنه جيمس ميلنر، تقدم "الريدز" من علامة الجزاء، قبل أن يقلص الفريق الباريسي الفارق عبر البلجيكي توماس مونايين، عند الدقيقة 40، لينتهي الشوط بهدفين مقابل هدف وحيد.

وفي الشوط الثاني، نجح أمراء العاصمة الفرنسية بتسجيل هدف التعادل عبر الفرنسي كيليان مبابي، عند الدقيقة 83، قبل أن يقتنص فيرمينيو هدف الفوز لليفربول في الوقت بدل الضائع من عمر اللقاء.

بدوره، لم يقدم النجم المصري محمد صلاح الأداء المرجو منه في المباراة، كما أن حادثة عدم تمرير الكرة تكررت معه في هذه المباراة، من زميليه، السنغالي ساديو ماني، وستوريدج.

أما عن أفضل لاعب ليفربول في المباراة، فقد قدم اللاعب الهولندي جورجينيو فاينالدوم أداء مميزاً وكان في أفضل حال على الصعيد البدني والذهني وكذلك الحال مع الظهير الإنجليزي الأيمن ترينت أرنولد.

نشر