رياضية بحرينية رفضت وضع يد اصطناعية.. وسلاحها الإصرار وتحدي الذات

رياضة
نشر
بيد واحدة.. رياضية بحرينية سلاحها الإصرار وتحدي الذات

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- فقدت يدها منذ نعومة أظافرها، وبدأت حياتها بيدٍ واحدة فقط.. ولكن، الإصرار وتحدي الذات كان سلاحها، حتى باتت اليوم تشارك في شتى المسابقات الرياضية بالبحرين.

عندما كانت تبلغ من العمر 18 شهراً فقط.. شُخصت الرياضية البحرينية، شيخة الشيبة، بإصابتها بسرطان العظم، ما اضطر الأطباء حينها إلى بتر ذراعها اليُمنى.

وبسبب صغر سنها، لا تتذكر الشيبة تلك الأيام، ولكن، ما زالت مواقف التنمر من قبل زملائها وأشقائها التي سبق أن تعرضت لها محفوفة في ذاكرتها.

ورغم سطور الحزن التي تجدها بين ذكريات الرياضية البحرينية، إلا أن هذا لم يكن رادعاً أمامها لتُكمل طريقها، وترضى بما كتب لها قدرها. ففي الصف السابع، قررت أن تتوقف عن ارتداء يدٍ اصطناعية، كونها لم تضف شيئاً إلى حياتها سوى أنها باتت تُشبه الآخرين.

وبيدٍ واحدة.. تحرص الشيبة دوماً على ممارسة شتى أنواع الرياضات دون مفارقة الابتسامة وجهها. ولكن، تواجه الرياضية البحرينية، في بعض الأحيان، بعض الصعوبات أثناء السباحة لمسافات طويلة، بالإضافة إلى الجري، كونها تعاني من خلل في منطقة الورك.

ولا يخلو الأمر من التحديات التي تواجها الشيبة في حياتها اليومية، إلا أن هذا لم يعد مزعجاً بالنسبة إليها، ولم يوقفها من تحقيق ما تتمناه. ورغم محاولة الملايين إحباطها، إلا أنها تقول "مازال هناك الكثير لأقدمه".

وبالنسبة إلى الشخص الذي يلهم الرياضية البحرينية كل يوم فهو نفسها، ففي كل مرة تنجح بشيء ما، ترفع بذلك من سقف طموحاتها، مما يجعلها ترغب في تحقيق المزيد والمزيد.

ومن الرياضات التي تمارسها الشيبة، هي الـ "Cross Fit"، والمشي على الجبال. ويُذكر، أنها شاركت في مسابقات عديدة مثل بطولة الرجل الحديدي "Iron Man" للعام 2017 في البحرين، بالإضافة إلى سباقات الترايثلون المختلفة.

"أحب مفاجأة نفسي والعالم"، هذا ما قالته الرياضية البحرينية، إذ تطمح اليوم بالاشتراك في الحدث العالمي "2020 Summer Paralympics"، فضلاً عن تسلق أعلى قمة في العالم، جبل إفرست.

وفي رسالة وجهتها الشيبة لجميع الأشخاص، قالت: "توقف عن النظر إلى نقاط ضعفك أو ما ينقصك.. وركز على ما تمتلكه".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر