تقرير يكشف عن مذكرة تركية للإنتربول لاعتقال لاعب سلة

رياضة
نشر
تقرير يكشف عن مذكرة تركية للإنتربول لاعتقال لاعب سلة

(CNN)-- سلمت تركيا طلبا إلى الشرطة الدولية (الإنتربول) بشأن اعتقال لاعب كرة السلة أنس كانتر، بحسب وكالة الأنباء التركية الرسمية الأناضول.

ويقول تقرير وكالة الأناضول أن لاعب نيويورك نيكس يشتبه في كونه منتميا إلى منظمة إرهابية. ووفقاً لمسؤول تركي مطلع على الطلب، فإن هذه هي المرة الأولى التي تصدر فيها تركيا طلبًا بالتسليم أو الإخطار الأحمر للاعب NBA.

ولم يرد الانتربول على الفور على طلب شبكة CNN للتعليق على ما إذا كانت قد تلقت طلبًا بالتسليم والإخطار الأحمر من تركيا. ومع ذلك، ووفقاً لموقع الإنتربول الإلكتروني، لم يتم إصدار إشعار أحمر باسم كانتر.

ويشير التقرير الصادر عن الأناضول إلى أن رئيس مكتب المدعي العام للإرهاب في اسطنبول ومكتب الجريمة أعدّ طلب التسليم والإشعار الأحمر، لافتا إلى علاقات كانتر مع رجل الدين التركي فتح الله غولن، الذي عاش في المنفى الاختياري في ولاية بنسلفانيا لمدة تقرب من 20 عامًا.

وقد اتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان غولن بتدبير انقلاب عسكري فاشل ضده - وهي التهمة التي نفاها.

ورد كانتر على موقع "تويتر"، الأربعاء، بالتغريد: "لا تستطيع الحكومة التركية تقديم أي دليل واحد على سوء تصرفي. ليس لدي حتى تذكرة وقوف في الولايات المتحدة (صحيح)"، لافتا إلى احترامه القانون. 

وحاولت CNN التواصل مع فريق كانتر بالإضافة إلى الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية NBA للتعليق على التقرير. وكان اللاعب قد أعلن في وقت سابق من هذا الشهر أنه لن يسافر إلى لندن مع ناديه لأنه خشي من أن يتم اغتياله.

وكان كانتر قد أخبر CNN الأسبوع الماضي أنه من مؤيدي غولن، وأنه يزوره كل أسبوعين أو ثلاثة في بنسلفانيا حيث يعيش. ويقول إن غولن "يحاول تحقيق السلام العالمي".

 وأوضح: "أحب أن أذهب إلى لندن " مضيفا في هذا الصدد: "إنه لأمر محزن للغاية لأنني أشعر بالخوف من حياتي بسبب عملية أردوغان في بلد أجنبي. العمليات مشهورة للغاية لتعقب الأشخاص الذين يتحدثون ضد الحكومة".

وعندما سئل عن شعوره بالأمن إذا سافر خارج الولايات المتحدة، قال كانتر، الذي من المقرر أن يصبح مواطناً أمريكيا في غضون عامين: "أولاً، أود أن أقول إنني أقدر كل نيويورك نيكس. المشجعين والشعب الأمريكي الذي أظهر لي كل الدعم لأنني أشعر الآن وكأنني أمريكي لأنني هنا، سوف أصبح مواطناً أمريكياً في عام 2021، لكن في الوقت الحالي، إلى جانب أمريكا، لا أشعر بالأمان في أي مكان آخر في العالم".

وفي الأسبوع الماضي رداً على تصريحات كانتر، وصف هيدايت "هيدو" تورك أوغ، وهو لاعب سابق في الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية والذي أصبح الآن كبير المستشارين لأردوغان، حديثه بأنه "غير عقلاني".

واعتبر أن "مثل هذه التصريحات تشكل مثالا آخر لحملة التشهير السياسي التي يمارسها كانتر ضد تركيا... من الواضح أن تصريحات هذا الشخص غير عقلانية وتشوه الحقيقة".

وقال مسؤول في نيكس لشبكة CNN إن قرار عدم السفر إلى لندن يعتمد على قضايا التأشيرات، لكن كانتر قال إنه شرح الوضع لفريقه وإنهم يفهمونه الآن.

نشر