طفل من ذوي الاحتياجات ويحتفي سجله بماراثونات دبي.. كيف ذلك؟

رياضة
نشر
3 دقائق قراءة
هذا "الملاك" الصغير يعيش بعالم خاص فيه.. فكيف يبدو بعينيه؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- رغم أنه من الأطفال الذين يحبون التحرك باستمرار، إلا أن ابن الـ 15 عاماً لا يستطيع المشي.. الأمر الذي جعله يصنع عالماً صغيراً خاصاً به، يعيش فيه أجمل لحظات حياته برفقة عائلته.

ولطالما أراد ريو، الذي يعاني من خلل نادر في الكروموسوم، أن يُشارك بسباقات الماراثون مع عائلته. ولم يبق هذا الطموح مجرد حلم، إذ قرر والده البريطاني، نيك واتسون، أن يعيش ابنه الصغير هذه المغامرة الجديدة.

هذا "الملاك" الصغير يعيش بعالم خاص فيه.. فكيف يبدو بعينيه؟
Credit: Team Angel Wolf

وقبل 4 أعوام، شارك الثنائي بماراثون يشمل رياضات السباحة، والركض، وقيادة الدراجات. وفي نهاية السابق، التفت ريو إلى والده، قائلاً "أبي.. أريد المزيد!".

وإذا روادتك الأسئلة حول كيفية مشاركة "الملاك" الصغير بسباقات قد تطول مسافاتها، فإن ريو يجلس في كرسي مصمم خصيصاً للمشاركة في سباقات الجري، بحيث يدفعه والده من الخلف. ويجلس أيضاً في عربة مثبتة على دراجة تسحبه خلفها في سباقات الدراجات، وفي قارب الكاياك للمشاركة في السباقات المائية.

هذا "الملاك" الصغير يعيش بعالم خاص فيه.. فكيف يبدو بعينيه؟
Credit: Team Angel Wolf

ويعود سبب تسمية عائلة واتسون بـ "Team Angel Wolf"، أي "فريق الملاك الذئب" نسبة إلى ريو المُلقب بالـ "ملاك"، وابنة نيك الأخرى، تيا، التي تركض تماماً مثل الذئب الصغير وتشبهه بروحها الحرة.

وشاركت العائلة في سباقات عديدة، منها سباق "السبارتان" وتحدي الوحل. وفي السنوات الأخيرة، لاحظ نيك أن مهارات ابنه في التواصل كانت تتطور، مما جعله أكثر استجابة مع الآخرين.

وفي حديث نيك مع موقع CNN بالعربية، قال إن "السباق هو عالم ريو الصغير، فكلما زادت سرعتنا، كبرت بسمة وفرحة ابني الصغير".

ولم يعتمد ريو على السباقات التي كانت تجريها عائلته فحسب، وإنما استطاع أن يُنجز أول تراياثلون بمفرده، في مارس/ آذار عام 2018. إذ سبح بقارب الكاياك لمسافة 200 متر، وقاد "الملاك" الصغير كيلومترين بدراجته، وأخيراً ركض بمساعدة والدته لمسافة 250 متراً.

هذا "الملاك" الصغير يعيش بعالم خاص فيه.. فكيف يبدو بعينيه؟
Credit: Team Angel Wolf

وبعد أن أدركت عائلة واتسون ما تحمله كلمة "الشمولية" من أهمية، قررت بدورها أن تُطلق حملة تحت اسم "Together we can"، أي "معاً نستطيع"، حتى يتمكن الجميع من الانضمام والمشاركة في هذه المنظمة غير الربحية.

وبدءاً من 10 فبراير/ شباط هذا العام، وتحديداً في مدينة الفجيرة، سيجري الفريق 7 سباقات في مدن مختلفة في دولة الإمارات العربية المتحدة، تشمل رياضات السباحة، والركض، وقيادة الدراجة الهوائية. وأوضح نيك أنه قد لا يلاحظ بعض أولياء الأمور قدرات أطفالهم، لذا يأمل أن تُساعد هذه النشاطات الرياضية في توعية الناس حول ذوي الاحتياجات الخاصة، وإلهام الجميع بتحمل مسؤولية صحتهم الجسدية.

نشر