نيران "الفتاة الزرقاء" تمتد من إيران إلى الفيفا.. والاتحاد: نعمل على رفع الحظر عن النساء

رياضة
نشر
نيران "الفتاة الزرقاء" تمتد من إيران إلى الفيفا.. والاتحاد: نعمل على رفع الحظر عن النساء

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- طلبت الرئاسة الإيرانية من السلطات القضائية التحقيق في ظروف وملابسات انتحار الشابة الإيرانية سحر خداياري، التي باتت تُلقب بـ"الفتاة الزرقاء"، وأثار قضيتها جدلا عالميا وانتقادات من منظمات حقوقية وناشطين لإيران والاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

والأسبوع الماضي، ظهرت سحر خداياري في محكمة بطهران، حيث كانت تواجه اتهامات بـ"ارتكاب خطيئة علنية و"عدم ارتداء الحجاب"، بعد إيقافها خلال محاولتها الدخول إلى الاستاد، متنكرة في زي رجالي، لحضور مباراة لفريقها المفضل "استقلال" في مارس/ آذار الماضي، بحسب منظمة العفو الدولية.

وعقب جلسة المحاكمة، سكبت خداياري الوقود على جسدها وأشعلت النار في نفسها، لتُنقل إثر ذلك إلى المستشفى في حالة حرجة إذ طالت النيران 90% من جسدها وأضرت رئتيها بشدة، حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، الإثنين الماضي.

وأفادت وكالة الأنباء الإيرانية "فارس" بأن معصومة ابتكار، مستشارة الرئيس الإيراني حسن روحاني، لشؤون المرأة والأسرة، وجهت رسالة إلى السلطات القضائية طالبت فيها بالتحقيق في الظروف والملابسات المحيطة بموت "الفتاة الزرقاء"، التي اشتهرت بهذا اللقب نسبة إلى لون زي ناديها المفضل.

ونسبت وكالة "فارس" إلى والد "الفتاة الزرقاء" قوله إن سحر "كانت تعاني من مرض عقلي وتوقفت عن أخذ دوائها رغم تحذيرات طبيبها المتكررة"، داعيا إلى "عدم إساءة استخدام وفاتها واحترام مشاعر أسرتها". بينما قالت شقيقتها إن سحر "كانت تعاني من اضطراب ثنائي القطب"، بحسب ما نقلته منظمة "هيومن رايتس ووتش"، من تصريحات نشرها موقع "روكنا" الإيراني.

وأثارت قضية "الفتاة الزرقاء" موجة غضب وانتقادات دولية وحقوقية ضد الفيفا والسلطات الإيرانية التي تحظر دخول النساء إلى الملاعب منذ الثورة الإسلامية عام 1979.  

وقالت الناشطة الإيرانية مريم شجاعي، التي تقود حملة عبر وسائل التواصل الاجتماعي للسماح للإيرانيات بدخول الملاعب، في تصريحات لـCNN، إن الفيفا لم يبذل جهدا كافيا لدفع السلطات الإيرانية إلى السماح للنساء بدخول الملاعب، خاصة بعض قضية سحر خداياري.

من جانبه، رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم الادعاء بأنه لم يبذل جهدا كافيا من أجل حقوق النساء في إيران. وقال الفيفا إنه يعمل مع الاتحاد الإيراني لكرة القدم على أمل أن يتم السماح للنساء بحضور المباريات بداية من التصفيات المؤهلة لكأس العالم في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر