لاعبون أعادوا اكتشاف أنفسهم رغم "صدمة" البدايات

رياضة
نشر
لاعبون أعادوا اكتشاف أنفسهم رغم "صدمة" البدايات

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – تعرض عدد من اللاعبين لصدمات عدة في بداياتهم الكروية لكنهم نجحوا في التغلب على جميع الصعاب والتألق والنجاح على مستوى أوروبا والعالم، نستعرض بعض هؤلاء اللاعبين في هذا المقال.

محمد صلاح

تعرض صلاح لأول صدمة في حياته الكروية بعد أن رفض الزمالك التعاقد معه حين كان لاعبا في نادي المقاولون العرب، إذ رأى القائمون على النادي أنه لم يكن مؤهلا للعب في الزمالك في ذلك الحين.

أما الصدمة الثانية، فتلقاها اللاعب المصري عند انتقاله إلى صفوف تشيلسي من بازل السويسري، إذ فشل في التأقلم مع الفريق الذي كان يضم نخبة من أهم نجوم العالم، ليذهب بعقد إعارة إلى فيرونتينا الإيطالي.

تألق صلاح مع الفريق الإيطالي ولفت أنظار نادي روما، الذي استقدمه على سبيل الإعارة في البداية قبل أن يشتري عقده من تشيلسي، لتبدأ رحلة التألق التي انتهت بالانتقال إلى ليفربول والتوهج مع الفريق الأحمر.

كيفن دي بروين

لعب نجم الوسط البلجيكي مع تشيلسي بعد أن انتقل إلى صفوفه عام 2012 قادما من نادي جينك البلجيكي، لكنه لم ينجح في إثبات نفسه إذ كان يلعب كجناح وهو المركز الذي لم يرق له.

وقضى دي بروين فترة على سبيل الإعارة في فيردر بريمن الألماني، قبل أن ينتقل بشكل رسمي عام 2014 إلى صفوف فولفسبورغ، ويصبح من أهم اللاعبين في ألمانيا فيلفت النظر مانشستر سيتي.

تعاقد لاعب الوسط البلجيكي مع السيتي عام 2015، ليبدأ مشوار التألق وحصد الألقاب ويصبح أحد أبرز صناع اللعب في أوروبا والعالم.

روميلو لوكاكو

عانى اللاعب المهاجم البلجيكي كثيرا من الجلوس على دكة البدلاء لفريق تشيلسي، وقضى جزءا كبيرا من فترته في النادي معارا إلى صفوف ويست بروميتش وإيفرتون، قبل أن ينتقل رسميا إلى صفوف الأخير 2014.

وضع لوكاكو اسمه بين أفضل المهاجمين في إنجلترا خلال فترته مع إيفرتون قبل أن ينتقل إلى مانشستر يونايتد ثم مؤخرا إلى إنتر ميلان، ويصبح رقما صعبا ف يعالم كرة القدم.

نشر