احتجاز رونالدينيو وشقيقه في باراغواي لدخولهما البلاد بجوازات سفر "مزيفة"

رياضة
نشر
3 دقائق قراءة
احتجاز رونالدينيو وشقيقه في باراغواي لدخولهما البلاد بجوازات سفر مزيفة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال مكتب المدعي العام في بارغواي، إن أسطورة كرة القدم البرازيلية رونالدينيو ألقي القبض عليه مع شقيقه، وذلك بتهمة دخول البلاد باستخدام جواز سفر مزور.

وأوضح بيان، نشرته الوزارة العامة المعنية بالشؤون القضائية في باراغواي، الجمعة (بالتوقيت المحلي)، أن رونالدينيو مثل أمام قاض تحقيق، الذي رفض اقتراح توقيع عقوبة بديلة لتسوية الأمر مع اللاعب السابق لنادي برشلونة الإسباني، الذي دخل البلاد بجواز سفر زائف باعتباره يحمل جنسية باراغواي. 

وأضاف البيان أن قوات الشرطة في باراغوي نفذت أمرًا قانونيًا، صدر الجمعة، باحتجاز رونالدينيو (39 عامًا)، وشقيقه ومدير أعماله روبرتو دي أسيس موريرا.

وفي إطار التحقيق في القضية رقم 1683/2020، يواجه رونالدينيو وشقيقه تهمة استخدام مُستند عام (جواز السفر، ووثائق أخرى) تضمن محتوى زائف.

كان رونالدينيو قد وصل باراغواي يوم الأربعاء، وخضع مع شقيقه للاستجواب من قبل سلطات إنفاذ القانون، بعد العثور بحوزتهما على جوازات سفر باراغواي "مغشوشة".

وقصد رونالدينيو باراغواي للدعاية لكتابه "Genio en la Vida"، إضافة إلى برنامج صحي للفتيات والفتيان.

ويوم الخميس، نشرت وزارة الداخلية في باراغواي صورة لجواز سفر رونالدينيو الزائف. 

وفي وقت سابق، قال وزير داخلية باراغواي إقليدس أسيفيدو، إن رونالدينيو وشقيقه تعاونا في التحقيق، وقالا إنهما تعرضا للخداع من قبل رجل كان يرافقهما، والذي تم اعتقاله أيضًا.

ويعيش رونالدينيو حاليًا بدون سفر برازيلي، نتيجة تلقيه غرامة بيئية في 2018، بعدما بنى مصيدة صيد بطريقة غير قانونية في بحيرة غويبا دون ترخيص مناسب في منطقة محمية دائمة.

وحظي رونالدينيو بمسيرة كروية ناجحة، فاز خلالها بـ 13 بطولة على مستوى الأندية وكذلك كأس العالم 2002 مع البرازيل... كما فاز بجائزة البالون دور في 2005.

وأظهرت لقطات مصورة جرى تداولها عبر تويتر، لحظة خروج رونالدينيو من جلسة تحقيق دامت لساعات، إضافة إلى صورة جواز السفر المزور. 

 

 

نشر