مانشستر سيتي وتشيلسي.. خمس علامات فارقة في نهائي دوري أبطال أوروبا

رياضة
نشر
دقيقتين قراءة
مانشستر سيتي وتشيلسي.. خمس علامات فارقة في دوري أبطال أوروبا
Credit: Getty Images / Staff

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – يلتقي مانشستر سيتي الإنجليزي مواطنه تشيلسي في نهائي دوري أبطال أوروبا السبت، في مباراة ستشهد الكثير من العلامات التاريخية الفارقة، إليك ما يجب أن تعرفه عن هذه المباراة.

نهائي إنجليزي

سيكون نهائي السبت ثالث نهائي إنجليزي خالص في تاريخ دوري أبطال أوروبا بعد نهائي عام 2008 بين مانشستر يونايتد وتشيلسي ونهائي 2019 بين ليفربول وتوتنهام.

ليلة وداع

أيا كانت النتيجة فإن الدموع ستكون حاضرة في أعين جماهير مانشستر سيتي وذلك لأن النهائي سيكون المباراة الأخيرة لأسطورة الفريق وهدافه التاريخي الأرجنتيني سيرجيو أغويرو، الذي أعلن نهاية مسيرته مع النادي بنهاية هذا الموسم، لذلك تمني جماهير السيتي النفس بأن يشهد ملعب "دراغاو" وداعية تاريخية لـ"كون".

توخيل والعقدة

نجح المدرب الألماني توماس توخيل بالفوز على المدرب الإسباني للسيتي، بيب غوارديولا، في مباراتين منذ قدومه إلى إنجلترا ، إذ هزمه في نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي بهدف نظيف وفي الدوري الإنجليزي بهدفين مقابل هدف وحيد، لذلك فإن المدرب الإسباني سيحاول تسجيل أول فوز على نظيره الألماني منذ تولي الثاني مهمة تدريب "البلوز".

غوارديولا وإثبات الذات

ستشكل المباراة النهائية فرصة لغوارديولا لإثبات أنه قادر على تحقيق لقب دوري الأبطال مع فريق غير برشلونة، وذلك بعد أن اعتبر البعض أن فوزه باللقب الأوروبي كان بفضل كوكبة النجوم التي كان يمتلكها مع الفريق الكتالوني لا بفضل أفكاره.

نضوج مشروع وبداية آخر

سيمثل فوز مانشستر سيتي بلقب دوري أبطال أوروبا دليلا واضحا على نضوج مشروع مجموعة "City Group" وسيعلن بدء مرحلة جني الثمار رياضيا وماليا، أما فوز تشيلسي فسيعلن عن بداية مشروع جديد قادم بقوة فيي أوروبا وقد يكون شبيها بمروع الألماني يورغن كلوب مع ليفربول.

نشر