ستايل

الملابس الداخلية..هل تخص النساء فقط أم الرجال أيضاَ؟

الملابس الداخلية هل تخص النساء فقط أم الرجال أيضاَ؟

ستايل
آخر تحديث يوم الاثنين, 25 ابريل/نيسان 2016; 10:21 (GMT +0400).
2:30

"كانت الملابس الداخلية أمراً سرياً يخص المرأة وحدها. أما الآن، فالحديث يرتبط بالاحتفال بها".

اسمي سارة شوتون، وأنا المديرة الإبداعية لـ Agent Provocateur. بدأت العمل مع العلامة التجارية كعاملة في متجر Agent Provocateur  حيث كنت أرتدي الزي الوردي. كانت كل فتاة تريد أن تكون فتاة Agent Provocateur”، وكان جميع من يدخل إلى المتجر يقول: أريد أن أكون كهذه.

قد يعجبك أيضاً: الق نظرة على تاريخ الملابس الداخلية عبر العصور

عندما افتتح متجر AP في العام 1994، شكل الأمر نقطة تحول بالنسبة للملابس الداخلية. وفي ذلك الوقت في بريطانيا، لم يكن هناك مكان مثل AP. حتى أصبح الذهاب إلى النوادي الليلية بحمالة صدر أمراً عادياً.

قد يعجبك أيضاً: شوكولاته وحلوى.. ملابس داخلية مثيرة قابلة للأكل من حول العالم

أستوحي أفكاري من التاريخ، لذلك أنظر إلى الملابس الداخلية في تلك المرحلة، عندما كانت النساء ترتدي مشدات الخصر، وكان السبب من وراء ذلك دعم وضعية الجسم، وتسهيل حياتهن العملية، أي السبب ذاته لارتداء حمالات الصدر الآن.. للتحرك بحرية، وارتداء الملابس بشكل مريح.

من الرائع رؤية مدى تأثير الملابس الداخلية على الكثير من المصممين، وكيفية تطور هذه الأزياء عبر التاريخ. ما زلت متأثرة بأفكار المصمم تيري ميوغلر.. وكان من الرائع عندما ظهرت مادونا بحمالات الصدر التي تتميز بشكلها المخروطي.

وعندما ننظر الآن لعلامة تجارية مثل Celine، فهي تعرض الملابس الداخلية في عروض الأزياء.. والأمر الرائع أن ذلك يوحي بالاحتفال بالأنوثة وتمكين المرأة، واستمتاعها بملابسها الداخلية.

قبل 25 عاماً تقريباً، لم نكن نتحدث عن الجنس في بريطانيا.. وكانت الملابس الداخلية أمراً سرياً يخص المرأة وحدها. أما الآن، فالحديث يرتبط بالاحتفال بها، إذ أن الجميع يرتدي الملابس الداخلية.

ما يثيرني بالنسبة للملابس الداخلية هو مدى تطورها، حتى باتت تناسب جميع الشخصيات.