ستايل

ما هي الثياب التي سيرتديها النجوم في العام 2050؟

كيف ستُصنع الثياب في العام 2050؟

ستايل
نُشر يوم الثلاثاء, 03 مايو/أيار 2016; 01:24 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 08 يناير/كانون الثاني 2017; 12:23 (GMT +0400).
2:06

أيرس فان هربن هي رائدة في ابتكار حركة الأزياء عالية التقنية. وكانت بين أول المصممين الذين وظفوا تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في صناعة الأزياء. وارتدى تصاميمها الكثير من النجوم مثل المغنية الأيسلندية بيورك والمغنية الأمريكية ليدي غاغا.

أيرس فان هربن: بلا شك، أنظر إلى استديو التصميم على أنه مختبر علمي. إنه المكان الذي يجتمع فيه الفن والأزياء حقاً.

شاهد أيضاً: كيف يمكن للفن أن يحل مشاكل العالم؟

وتأتي أفكارها من مصادر غير معتادة. مثل نصب فني يعتمد مبدأ التفريغ من الهواء للورانس مالستاف. وتصوير فوتوغرافي مجهري لستيف شميزنر.

قد يعجبك أيضاً: بالصور.. كن أول من يشاهد ملابس نبلاء أوروبا الحقيقية

وتوظف في تصاميمها الخارجة عن المألوف آخر صيحات التكنولوجيا. من القص باستخدام الليزر إلى اللحام باستخدام التقنية فوق الصوتية مروراً بالطباعة ثلاثية الأبعاد والأنسجة المصنعة بتقنية عضوية. لكن يأتي ثمن التقنية باهظاً أحياناً.

أيرس فان هربن: إنه فستان صنعناه باستخدام مادة دراغون سكين. وهو نتاج عمل استمر لعدة أشهر. التقنية التي اعتمدناها معقدة. ترون هناك فستان صممناه باستخدام التقنية ذاتها، لكننا قمنا بخطأ بسيط في صنع الطبقات الأخيرة، ما جعل جهد ثلاثة أشهر يذهب سدى.

أيرس فان هربن: إذا نظرت إلى التكنولوجيا بشكل مجرد، قد تبدو باردة جداً، لكن إذا نظرت إلى الأشخاص ورائها، تفهم الجمال الذي تخلقه. وبعد مرور عدة اعوام، لن نتحدث عن التقنية والحرفية بشكل منفصل، بل سيندمجان معاً في قالب موحد.