مدارس كوبا الفنية المنسية.. مبان خلابة "تآكلت" مع الزمن

ستايل
نشر
مدارس كوبا الفنية المنسية.. مبان خلابة "تآكلت" مع الزمن
7/7مدارس كوبا الفنية المنسية.. مبان خلابة "تآكلت" مع الزمن

وتصف بارباتشي المعالم على أنها "مثال للحداثة وأكثر أمثلة العمارة الجديدة تميزاً من كل ما أنتجته الثورة الكوبية."

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- منذ أكثر من خمسة عقود، بنى فيدل كاسترو وتشي غيفارا مدارس كوبا للفنون الوطنية لتوفير تعليم الفنون للفقراء. اليوم، تجلس هذه المباني المذهلة المتآكلة على حافة مدينة هافانا، كنصب تذكاري يحيي بداية الثورة في البلاد.  

قد يعجبك أيضا.. مجوهرات غريبة وملابس ملونة ومكياج صاخب.. هكذا يكون "الإلهام"

وتعمل حالياً نورما بارباتشي، المهندسة المعمارية من صندوق الآثار العالمي، على إعادة بناء مدارس الفنون في كوبا من خلال الإشراف على مشروع حفظ المدارس، مؤكدة أن "هذه المدارس هي معالم للحداثة وأكثر أمثلة العمارة الجديدة تميزاً من كل ما أنتجته الثورة الكوبية."

وقد أجريت محاولات عدة على مدى السنوات الماضية، لترميم المدارس من قبل الحكومة الكوبية وجهات خارجية أخرى، بمن فيها نجم الباليه كارلوس أكوستا، لما تحمله هذه المباني من تقدير وجمال وأسلوب تصميم فريد من نوعه.

قد يهمك أيضا.. "المستحيل".. كلمة غير موجودة في قاموس هذا الفنان الخيالي

ولكن مع إدراج المجمع تحت قائمة مراقبة الآثار العالمية للعام 2016، وسوء حالة اثنين من المباني التي على وشك أن تنهار، يأمل المهندسون المعماريون من الصندوق الآثار العالمي، والحكومة الإيطالية وأكوستا أن تجد الحكومة الكوبية طريقة مستدامة ومؤثرة لاستعادة قطع التاريخ المتلاشية هذه قبل أن تضيع في محيطها إلى الأبد.

تعرّفوا أكثر إلى مجمع مدارس الفنون الوطنية في كوبا في معرض الصور أعلاه:

وأيضا.. هل هذه أضواء ديسكو؟ انظر مجدداً لتكتشف قصة هذه الكنيسة "الحالمة"

نشر