ستايل

كيف استخدمت النساء صلصة اللحم تاريخياً لتلوين سيقانهن؟

كيف استخدمت النساء صلصة اللحم لتلوين سيقانهن

ستايل
نُشر يوم الخميس, 16 يونيو/حزيران 2016; 01:05 (GMT +0400). آخر تحديث الخميس, 29 يونيو/حزيران 2017; 02:22 (GMT +0400).
1:55

جوارب النايلون اُستخدمت منذ عشرات السنين، لكن هل تعلمون بأنه وعند اندلاع الحرب العالمية الثانية، واجهت أمريكا انقطاعاً بتلك الجوارب؟ بل واستخدمت النساء صلصة اللحم لمحاكاة لونها على سيقانهن!

جوارب النايلون تذكرني بالممثلة ميلاني غريفيث بفيلم "Working Girl”، لكن لهذه الجوارب ماضٍ مثير للاهتمام.. يتضمن الجيش الأمريكي وصلصة اللحم وتظاهرات محلات البيع بالتجزئة”.

شاهد الفيديو الأصلي هنا

حتى الثلاثينيات ارتدت النساء جوارب النايلون والحرير. لأن كشف الأرجل لم يكن مقبولاً في المجتمع. لكن بدأ الجيش الأمريكي بشراء جوارب النايلون لدى اندلاع الحرب العالمية الثانية، لصنع المظلات الهوائية والعجلات والأسلاك. لذا تبرعت النساء بجواربهن لصالح الحرب.

شاهد أيضاً: كيف تكون السباحة فجراً في بركة تقع فوق ناطحة سحاب؟

الشعار الأساسي لدى النساء خلال تلك الحرب كان "اصنعي وعدّلي”. الإعلانات المنشورة خلال فترة الحرب أشارت إلى أنه يجب على النساء الحفاظ على مظهرهن الخارجي. لذا عندما واجهن المصاعب صنعت النساء ما يسمى بالجوارب السائلة.

قد يعجبك أيضاً: فنون "فترة ما بعد الإنترنت".. هل هي الأكثر معاصرة اليوم؟

إنه ماكياج للأرجل يشبه المواد المستخدمة للتسمير. وكانت تبدو كالجوارب لدى وضع السائل بالطريقة الصحيحة. ترسم النساء الخط المألوف لتلك الجوارب على عضلة الساق، ولم تكن تلك بالحيلة السهلة. بعض صالونات التجميل قدّمت خدمة رسم تلك الجوارب، لكن إن لم تمتلك النساء كريم الأساس هذا كن يستخدمن صلصة اللحم. اللون البني لهذه الصلصة كان يحاكي لون الجوارب والحيلة نجحت.

وبعد انتهاء الحرب بقليل أعلنت شركة "Dupont" المشهورة بصناعة تلك الجوارب بأنها ستقدم للسوق جوارب النايلون مجدداً. وفي عام 1946 أعلن متجر في مدينة بتسبيرغ بأنه سيقدم تلك الجوارب. اصطفت حوالي 40 ألف امرأة لشراء تلك الجوارب. لكنهن اكتشفن بأنه لم يتواجد إلا 13 ألف زوج منها. ليبدأ الصراع حينها.. ويصبح عام 1946 مرتبطاً بتظاهرات النايلون.

وبعد فترة استعادت "Dupont" وعيها وبنهاية ذلك العام انتهى كساد النايلون. واختفت لحسن الحظ جوارب صلصة اللحم!”