ستايل

من صمّم أول مرتبة مائية؟ لن تصدقوا السبب

من صمّم أول مرتبة مائية؟ لن تصدقوا السبب

ستايل
آخر تحديث الأحد, 26 يونيو/حزيران 2016; 04:59 (GMT +0400).
2:23

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)—اتسمت مرتبات الأسرة بالطابع التقليدي حتى أتى تشارلي هول وغير من شكلها ومضمونها، وابتكر تشارلي المرتبة المائية في فترة الستينيات، لكن حبه للمياه سيتبلور باختراعات وتصاميم أخرى.

هذا هو تشارلي هول.. هذا مطبخ تشارلي هول.. وهنا ينام تشارلي هول.

تشارلي هول: "هذه هي المرتبة المائية".

شاهد الفيديو الأصلي هنا

وهذا السرير هو السبب من وراء تواجدنا هنا اليوم. "إنه مريح وآمن".

شاهد أيضاً: بعد حادث سير.. أصبح مصمماً لسراويل جينز لذوي الاحتياجات الخاصة

تشارلي هول هو مخترع المرتبات المائية. "لدي ثلاث مرتبات مائية اليوم".

شاهد أيضاً: كيف تحول الجينز من "تمرد" مبتذل إلى موضة راقية؟

قام تشارلي باختراع هذا البديل في السبعينيات. في الثمانينيات كانت المرتبات تقليدية للغاية. "كان يمكنك أن تدخل لأي متجر بأمريكا وأن تشتريها.. أليس ذلك أمراً رائعاً؟"

وفي قمة نجاح هذه المرتبات، فإن واحدة من بين خمس مرتبات تباع بأمريكا مليئة بالمياه. لكن الفكرة بدأت في ذهن تشارلي عندما كان يدرس دراسات عليا بأواخر الستينيات. كان عليه تقديم واجباً لتحليل واقتراح وسائل لتحسين درجة راحة الإنسان.

"تحدّثت إلى أخصائيين بالعلاج الطبيعي وأطباء وكان الاستحمام جزءاً أساسياً بين ما تم ذكره في خفض درجة حرارة الجسم".

أول نمط تقليدي قدمه تشارلي كان كرسياً مليئاً بحلوى الجيلي بالكرز.. لكن كانت هنالك مشكلة واحدة.

"وزن الكرسي الواحد بلغ حوالي 300 باوند (136 كيلوغراماً) مما تطلب وجود رافعات لمواد البناء لحمله في أرجاء الغرفة".

لذا غيّر تشارلي فكرته وركّز على المرتبات. "السرير تطوّر ليصبح غرفة صغيرة مليئة بالمياه، ولاحظت فوراً بأنه يجب التفكير بارتفاع درجات حرارته".

لذا أضاف معدّل درجات الحرارة. وعندما قدّم هذه الفكرة أمام الطلاب. "أحبها الجميع". والعلامة؟ بالطبع كانت ممتازة.

"هذه المسودّة الأولى للمرتبة المائية.. قدّمت هذه الفكرة بعد أن طوّرت المنتج وشعرت بأنه سيحقق نجاحاً كبيراً".

تشارلي لا يزال من عاشقي المياه. هذا هو المنظر خارج منزله.. وهذا قاربه وهذا تشارلي مع اختراعه الجديد.

"إنه قارب كاياك يمكنك تخزينه بصندوق السيارة الخلفي ونفخه ليصبح قارباً كاملاً".

حسناً جيد.. لنعد إلى المرتبة المائية. "النسخة التالية سأسميها "كواناس" وستعمل النسخة الجديدة على إخراج القديمة من الغرق".

هل تتلاعب بالكلمات عن قصد؟ "أجل هذا صحيح".