ستايل

الطباعة ثلاثية الأبعاد تجعل حلم "رؤية" الفن حقيقة للمكفوفين

طباعة ثلاثية الأبعاد تجعل رؤية الفن حقيقة للمكفوفين

ستايل
نُشر يوم الجمعة, 01 يوليو/تموز 2016; 02:59 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 08:03 (GMT +0400).
1:33

تحوّل شركة "3D Photoworks" الصور ثنائية الأبعاد إلى معلومات ثلاثية الأبعاد، وتعطى هذه المعلومات لآلة نحت تحوّل اللوحة إلى مجسّم، وتُطبعُ بعدها اللوحة على المنحوتة.

"أستطيع أن أحس بفمه، كما يوجد شارب كبير وأشعث."

جعل المكفوفين يبصرون الفن.

"أستطيع أن أشعر بياقة معطفه."

جون أولسون، مؤسس مشارك في "3D Photoworks": "تتيح تكنولوجيا الفن للمكفوفين من رؤية الفنون مثل المبصرين."

تحوّل شركة "3D Photoworks" الصور ثنائية الأبعاد إلى معلومات ثلاثية الأبعاد، وتعطى هذه المعلومات لآلة نحت تحوّل اللوحة إلى مجسّم، وتُطبعُ بعدها اللوحة على المنحوتة.

"نلتقط أبسط المعلومات، ما يعني أنه إذا تحسس شخص كفيف اللوحة سيلتقط معلومات أكثر عنها مقارنة بشخص مبصر يعاينها عن بعد."

"اسمي لوك، وأبلغ من العمر 13 عاماً، وأنا كفيف وأحبّ الفن ثلاثي الأبعاد."

يعمل لوك مستشاراً فنياً لشركة "3D Photoworks".

"أحب خصوصاً الفن ثلاثي الأبعاد لأنه يتيح لي مزيداً من المعرفة."

جون أولسون: "طلبنا منذ بضعة أسابيع من والدي لوك إعطاءنا صوراً قديمة له، والتي حوّلناها له".

"لم أرى أفراد عائلتي منذ أن كنت في السابعة من العمر، عندما فقدت البصر. لم أعتقد بأنني سأراهم مجدداً في الواقع".

"كلّما سعيت في طريق تشكيل شبكة عالمية من المتاحف والمراكز العلمية التي تدعم المكفوفين، كلّما تعلّمت من هذه الفئة أكثر، وشعرت بأن تغيير العالم أمر ممكن."

"إنه أمر رائع!"