ستايل

هل تكون الموسيقى مفتاح الحرية لهؤلاء السجناء؟

هل تكون الموسيقى مفتاح الحرية لهؤلاء السجناء؟

ستايل
آخر تحديث يوم الاثنين, 11 يوليو/تموز 2016; 11:36 (GMT +0400).
2:15

في مؤسسة "لي" الإصلاحية، تمضي فرقة الأوركسترا القائمة في نيويورك “ديكودا” أسبوعاً كل سنة لتعمل مع السجناء على تأليف الموسيقى.

"طالما أن السجون موجودة، إذا كان علينا أن نكون هنا، فنحن نحتاج شيئاً لإصلاحنا. والموسيقى هي تعبير مباشر عما نشعر أننا نريده، ولنتخلى عن الأشياء التي لم نعد نريدها"

شاهد الفيديو الأصلي هنا

في مؤسسة لي الإصلاحية، وهي سجن يخضع لحراسة مشددة في كارولاينا الجنوبية، تمضي فرقة الأوركسترا القائمة في نيويوركديكودا أسبوعاً كل سنة لتعمل مع السجناء على تأليف الموسيقىيتم اختيار السجناء المشاركين في هذا البرنامج بحسب الجدارة، دون الحاجة الى تجربة موسيقية سابقة.

شاهد أيضاً.. كيف يُدرّب مغني "الروك" على الصراخ!

"سوف أعزف هذه الآن على شكل قطع، لأنكم أنتم من سيعلمنا المقطوعة الآن والتي ستكون فطرية تماماً ورائعة"

شاهد أيضاً.. مغنية صمّاء: "الموسيقى هي مجرّد شبح بالنسبة لي"

"لم أسمع الموسيقى الكلاسيكية أو موسيقى الحجرة أو أي شيء ثقافي من قبل، كنت بعيداً تماماً عن عالم من التعبير لم أكن أعرف أنه موجود. هذا البرنامج يعطينا الفرصة بأن نبتعد عن العنف وعن كل وسائل التعبير الأخرى التي لا تؤدي إلا إلى إيذاء الناس، بحيث يمكننا أن نحول رغبتنا بالتعبير هذه إلى موسيقى"

"حين نبدأ التمرين ونتناغم معاً وفي تلك اللحظة، في هذا الوقت القصير تشعر أنك قادر على التخلي عن ذراعك ثم تتنفس، إنها وسيلة كبيرة تساعدني على أن أتغير"

"لدينا جملة نستخدمها، علينا أن نتصرف بجهد وبقسوة، لكي نتمكن من تحويل هذه المشاعر وهذه التعابير الى موسيقى، التي هي أكثر الأساليب ايجابية للتعبير عن نفسك.