قائد الثورة البلشفية فلاديمير لينين..يسقط "ضحية" في أوكرانيا

ستايل
نشر
ماذا حلّ بتماثيل فلاديمير لينين في أوكرانيا بعد الثورة؟
9/9ماذا حلّ بتماثيل فلاديمير لينين في أوكرانيا بعد الثورة؟

ويقول الثنائي إنهما ما زالا يبحثان عن تماثيل لينين، التي يتطلب إيجادها الكثير من التفاوض والبيروقراطية والوقت.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- مع قدوم الثورات، تصبح التماثيل في الخطوط الأمامية للجبهات، وكحجارة الشطرنج، تسقط كأولى الضحايا.  

هذا واقع تعرفه أوكرانيا جيداً، حيث ما زال يوجد عدد كبير من تماثيل قائد الثورة البلشفية فلاديمير لينين. لكن، يتراوح حال التماثيل، فتقف بشموخ في المناطق الأوكرانية المؤيدة لروسيا، وتنتشر كالركام المحطّم في المناطق المعارضة.

وتعتبر رؤية التماثيل المحطّمة بعد سقوطها مشهداً محملاً بالمشاعر المتضاربة. وهذه المشاعر هي التي جذبت المصوّر السويسري نيلز أيكرمان والصحفي سيباستيان غوبرت للتجوّل في أوكرانيا بحثاً عن تماثيل لينين الساقطة. ومن خلال فيلمهما الوثائقي "Lost in Docommunisation"، يحاول الثنائي توثيق مصير القائد بعد سقوطه على الأرض وتحوّله إلى ضحية للمواطنين.

قد يهمك أيضاً: منتجعات بتصاميم مستقبلية استخدمها الاتحاد السوفياتي "لتدليل" عماله

وبحسب أيكرمان وغوبرت، وصل عدد تماثيل لينين في أوكرانيا إلى خمسة آلاف تمثال، مقارنة بألفي تمثال فقط في روسيا. واختفت تقريباً نصف التماثيل في أوكرانيا بعد سقوط الاتحاد السوفياتي في العام 1991، ويعتقد أن 1200 تمثال آخر قد سقط منذ بداية العام 2013.

ويسعى الثنائي إلى توثيق هذا الفصل من التاريخ الأوكراني، الذي تتخلص فيه البلاد من إرثها السوفياتي، من خلال هذا الفيلم. ويعرض الفيلم مختلف الرموز السوفياتية من أعلام وإشارات للطرق وتماثيل، ويتطرق إلى أسماء الشوارع التي تم تغييرها لتحمل أسماء رموز غير سوفياتية.

قد يهمك أيضاً: محطات الحافلات..ثمرة الجنون والإبداع في الاتحاد السوفياتي

 ويقول الثنائي إنهما ما زالا يبحثان عن تماثيل لينين، التي يتطلب إيجادها الكثير من التفاوض والبيروقراطية والوقت.

وتشاهدون التماثيل التي نجح الثنائي في إيجادها وتصويرها من خلال تصفّح الصور في المعرض أعلاه: 

نشر