ستايل

مستمر بالتصوير رغم إصابته بالعمى التدريجي

مستمر بالتصوير رغم إصابته بالعمى التدريجي

ستايل
نُشر يوم الأحد, 17 يوليو/تموز 2016; 03:00 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 08:03 (GMT +0400).
2:19

"إنه يرحل، الضوء يرحل عني، وأنا أناضل للتمسك بالضوء".

ستيفين إيرا، مصور: "الضوء مؤثر جداً بالنسبة لي، رغم أنه شيء أحاول بيأس أن أحتفظ به".

شاهد الفيديو الأصلي هنا

"كنت في مدرسة الفنون عام 1979 حين قال لي طبيب العيون، سيد إيرا لديك مرض في عينيك، وستصبح أعمى خلال عشرين عاماً، فقلت له: ماذا؟ أنت تخبرني هذا الخبر السيء، وأنا سأقوم بأفضل ما بوسعي، سأنجح بذلك".

قد يعجبك أيضاً: تعرّف إلى فنّ الدولار في هذه الصور

"أرى الأضواء المشعة جداً، ولا يمكنني رؤية الأضواء الخافتة نهائياً، فأنا لم أر نجمة طوال حياتي. حين أنظر مثلاً إلى هذا المشهد باتجاه مانهاتن، فإن ما أراه هو مجرد مساحة صغيرة، ربما بحجم نصف إبهامي، وكل ما حولها ليس أسود او أبيض أو رمادياً، وإنما غير موجود أبداً. وهكذا أرى كل شيء آخر، مجرد عدم وجودهناك عدد من الفنانين المصابين بضعف البصر، وأصبح لدينا مكاننا في عالم الفن".

شاهد أيضاً: الطباعة ثلاثية الأبعاد تجعل حلم "رؤية" الفن حقيقة للمكفوفين

"الرسم بالضوء هو عملية تستخدم خلالها عقلك بقدر ما تستخدم عينيك. إنه تعريض لوقت طويل جداً في غرفة مظلمة مع استخدام مصباح ضوئي. يكون الشخص موجوداً، وأطفئ الأضواء بحيث أنه سيبدو  أسود في الصورة ما لم أرسمه بضوء المصباح".

"الخوف الذي لدي من العمى قوي جداً، إنه الشعور بأن حياتي لن تكون جديرة بالاهتمام إذا كنت لا أرى. ولكني حتى لو أصبحت أعمى كلياً يمكنني أن أستمر بالرسم بالضوء. ومن المريح أن أعرف أن عملي سيبقى قوياً حتى لو لم أكن قادراً على رؤيته في المستقبل".