العمارة الإيطالية المهجورة تنفض غبارها وتعود للحياة هكذا..

ستايل
نشر
العمارة الإيطالية المهجورة تنفض غبارها وتعود للحياة هكذا
7/7العمارة الإيطالية المهجورة تنفض غبارها وتعود للحياة هكذا

واعتمدت لابورديت على التقاط صورها في أوقات الفجر أو الغسق، إذ أنها الأفضل لإظهار هدوء المناظر الطبيعية المحيطة بالمباني المهجورة.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- في جنوب إيطاليا، تقف أبنية وهياكل غير مكتملة وسط غابات ومناظر طبيعية تحيط بها التلال وتغطيها الأشجار الكثيفة. ويبدو بعضها كأنه ما زال يعج بالحياة، فيما بعضها الآخر كأنه هُجر منذ مئات السنين. 

قد يعجبك أيضا.. تعرّفوا على الرجل الذي بنى كاتدرائية لوحده طوال 53 عاماً!

وقد أصبحت بقايا هذه الأبنية "المتقطعة" محور مشروع المصورة الفوتوغرافية الفرنسية آميلي لابورديت، "إمبراطورية من الغبار،" إذ أمضت لابورديت شهراً في رحلة سفرها عبر صقلية وكالابريا وبازيليكاتا وبوليا، مع مساعدها ويلفريد نيل، لتوثيق مواقع البناء المهجورة في البلاد.

وتنوعت المناطق التي وثقتها لابورديت بين طرق وجسور مبنية في وسط مكان مهجور، وحدائق وقنوات مائية وحمامات سباحة ومحطات سكك حديدية ومسارح ومواقف سيارات وحتى ملاعب بولو.

 قد يهمك أيضا.. "تمرد" و"صناديق أحذية".. هونغ كونغ كما لم نعرفها سابقاً

وتشرح لابورديت أن "قائمة المنشآت غير المكتملة المتناثرة في إيطاليا تلفت النظر، وقد تتنافس أيضاً مع الآثار القديمة مثل الكولوسيوم أو المنتدى الروماني."

تعرّفوا أكثر إلى مشروع "إمبراطورية من الغبار" في معرض الصور أعلاه: 

وأيضا.. هذه هي التصاميم الأولى لبعض المصممين الأشهر عالمياً

نشر