بقايا مجتمع "متدهور".. هنا "يختبئ" المكفوفون في جورجيا

ستايل
نشر
بقايا مجتمع "متدهور".. هنا "يختبئ" المكفوفون في جورجيا
7/7بقايا مجتمع "متدهور".. هنا "يختبئ" المكفوفون في جورجيا

يعمل داتو بمهمة توصيل الأغراض. ويحب تسلق الجبال، كما أنه تسلق أعلى قمة في جورجيا أي جبل شخارا.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) --  يقف مجمع "بونيكالا" الذي يتألف من عدة مباني في حالة متدهورة، في مدينة تبليسي في جورجيا، ويجهل وجوده الكثير من سكان المدينة ذاتها. 

قد يعجبك أيضا.. هيلاري كلينتون في ملبورن.. من لباس سباحة فاضح إلى نقاب محتشم

وقد بُني المجمع في ثلاثينيات القرن الماضي، تحت الحكم السوفياتي لاستيعاب المكفوفين وضعيفي النظر. ثم خلال الحرب العالمية الثانية، بنى السوفياتيون مصانع داخل المجمع، حيث حُول إلى مخيم للعمّال يعمل الأشخاص المكفوفون فيه لإنتاج السلع والأدوات والمستلزمات. 

ورغم أن بونيكالا اعتبرت بمثابة منطقة معزولة أو "غيتو،" إلا أنها تضمنت أيضاً مرافق اجتماعية مثل مكتبة ومركز ثقافي في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي، وذلك بفضل جهود الاتحاد الجورجي للمكفوفين الذي ساهم في بنائها. 

قد يهمك أيضا.. هل هذا المنزل الأكثر أماناً في العالم؟

بعد انهيار الاتحاد السوفياتي، أُغلقت المصانع وبيعت الشقق داخل المجمع، ما ساهم بانهيار بنية بونيكالا التحتية، وأدى إلى فقدان الكثير من سكانها لوظائفهم.

وقد قام المصور الفوتوغرافي مارسيل مافيي بتسليط الضوء على محنة هذا المجتمع الغريب في مشروعه التصويري "بونيكالا العمياء،" حيث سلط الضوء على حياة السكان القاسية والذين يسيطر عليهم الشعور باليأس والإحباط.

وأيضا.. هذه الفنانة اليابانية "تتسلى" بالدم والأحشاء..

تعرّفوا أكثر إلى مشروع مافيي في معرض الصور أعلاه: 

نشر