ستايل

الفضة الفلسطينية.. عندما تسرد المجوهرات تاريخ شعوبها

الفضة الفلسطينية..مجوهرات تاريخ شعوبها

ستايل
آخر تحديث السبت, 27 اغسطس/آب 2016; 05:54 (GMT +0400).
1:53

رغم أن الفلسطيني عماد عمر وُلد وتربى في أمريكا الجنوبية إلا أنه أراد العودة إلى موطنه بعد تعلمه صياغة المجوهرات لاستعادة جزء أساسي من التراث الفلسطيني وبأسلوب جديد يدمج بين الفضة العتيقة والموضة الحديثة.

 
دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- وُلد فلسطيني الأصل عماد عمر في كولومبيا بأمريكا الجنوبية، حيث تعلم مهنة الصياغة، إلا أنه قرر العودة إلى موطنه وتحويل محل الإلكترونيات التابع لعائلته في الضفة الغربية إلى محل لبيع المجوهرات المصاغة من الفضة. 
 
تعد الفضة جزءاً لا يتجزأ من التاريخ الفلسطيني ليأتي المعدن البراق ويسرد حكاية شعب وتراثه 
 
رغم أن الفلسطيني عماد عمر وُلد وتربى في أمريكا الجنوبية إلا أنه أراد العودة إلى موطنه بعد تعلمه صياغة المجوهرات لاستعادة جزء أساسي من التراث الفلسطيني وبأسلوب جديد يدمج بين الفضة العتيقة والموضة الحديثة.
 
وليس هذا فقط إذ يمكن لعماد أن يعرف نوع الفضة الأنسب وفقاً لشخصيات المشترين.