كيف سيتحول شكل سوريا بعد انتهاء الحرب؟

كيف سيتحول شكل سوريا بعد انتهاء الحرب؟

ستايل
نُشر يوم الجمعة, 16 سبتمبر/ايلول 2016; 03:23 (GMT +0400). آخر تحديث الأربعاء, 26 ابريل/نيسان 2017; 02:52 (GMT +0400).
2:06

مروى الصابوني مهندسةٌ معمارية تعيش في مدينة حمص السورية.

كيف سيعاد بناء سوريا؟

المباني لا تكذب، بل تخبرنا الحقيقة بلا انحياز إلى جانب دون آخر.

أنا أسرد قصة مدينتي وقصة بلدي وقصتي الشخصية.

مروى الصابوني مهندسةٌ معمارية تعيش في مدينة حمص السورية.

ومنذ اندلاع الحرب، شاهدت مدينتها تحترق.

أصوات القنابل والمباني المتهاوية على مقربة منك وصوت المعارك يبث الرعب، لكن أعتقد أننا قد تعودنا عليها.

وأطلقت مروى كتاباً جديداً يسطّر رؤيتها لإعادة إعمار سوريا بعد الحرب، عن طريق رسومات لحمص من الماضي والحاضر والمستقبل.

عن طريق استرداد القيم التي كانت تمثلها بعض الأماكن التي نجحت في جمع الناس وإعطائهم شعوراً أنهم في منازلهم.

الهندسة القادرة على بناء بيوت للناس، هي من وجهة نظري تعريف الهندسة المعمارية.

وبقيت مروى مع عائلتها في حمص رغم الخطر.

نعيش كسجناء في المنزل منذ أكثر من سنتين، ولا نستطيع الذهاب أبعد من نهاية الشارع، ولا يمكننا الخروج من المنزل بعد غروب الشمس.

آمل أنني عن طريق هذا الكتاب وعن طريق هذه الرحلة قد ألقيت الضوء على ما هو مهم وما يجب التمسك فيه.

في عملية التعافي، الهندسة المعمارية هي في أهمية أي أمر آخر قد نقوم بفعله.

مهمتنا جميعاً هي التركيز على طرق جديدة للبناء، والتي قد تنبع أيضاً من الطرق القديمة، حتى يعود لسوريا ما خسرته.

لقد بقي البعض هنا، لذا لا بد من وجود أمل لنا لنبقى هنا وألا ننتهي جميعاً.