ما هي المادة الأقوى للبناء في المستقبل؟

ستايل
نشر
ما هي المادة الأقوى للبناء في المستقبل؟
6/6ما هي المادة الأقوى للبناء في المستقبل؟

وتعتبر "ذا سمايل" من أكثر الأعمال المعقدة المصنوعة من الخشب الرقائقي، ما يجعلها من بين أهم المعروضات في أكبر مهرجان تصميم في المملكة المتحدة.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- إذا كان الحديد والفولاذ من أساسيات البناء خلال القرن الـ19، والاسمنت من أساساسيات البناء في القرن الـ20، هل يصبح الخشب من أساسيات البناء في يومنا الحالي؟

قد يعجبك أيضا.. هذه النبتة "السحرية" تمنح النساء جمالاً آخاذاً

هذا هو السؤال الذي يطرحه المهندس المعماري، أليسون بروكس، في مشروعه "ذا سمايل" أي "الابتسامة" الذي يعرض حالياً في كلية تشيلسي للفنون والتصميم كجزء من مهرجان لندن للتصميم هذا العام.

وقد صمم العمل الفني التركيبي الذي يمتد على مساحة حوالي 34 متراً ويبلغ ارتفاعه 3.5 أمتار، من خشب التوليب. وهو أنبوب مستطيلي ينحني من طرفيه ليصنع ابتسامة عريضة تشبه ابتسامة قط "شيشاير" الخرافي. ويستطيع زوار العمل التجول داخل التصميم الأجوف، بينما تعرض فتحات في هيكله أشكالاً ضوئية على الأرض تحته.

​قد يهمك أيضا.. احذر..قد تصيبك هذه السلالم الحلزونية بالدوار

وتعتبر "ذا سمايل" من أكثر الأعمال المعقدة المصنوعة من الخشب الرقائقي، ما يجعلها من بين أهم المعروضات في أكبر مهرجان للتصميم في المملكة المتحدة.

تعرّفوا أكثر إلى العمل الفني "السعيد" في معرض الصور أعلاه:

وأيضا.. أنيسة حسيبوان تصنع "التاريخ" بأزيائها المحتشمة بنيويورك

نشر