ستايل

القصة وراء صورة هذا الرجل في ليبيا

القصة وراء صورة هذا الرجل في ليبيا

ستايل
آخر تحديث السبت, 24 سبتمبر/ايلول 2016; 03:06 (GMT +0400).
2:23

يسرد المصوّر الأمريكي بينجامين لوي قصة رحلته إلى ليبيا والرجل الذي التقى به خلال رحلة التصوير التي استخدم بها هاتفه فقط.

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- يسرد المصوّر الأمريكي بينجامين لوي قصة رحلته إلى ليبيا والرجل الذي التقى به خلال رحلة التصوير التي استخدم بها هاتفه فقط.
بينجامين لوي، مصور: الناس يرون حوالي خمسة آلاف صورة في اليوم، إذاً كيف يمكنك أن تجذب انتباههم؟
إسمي بينجامين لوي، وأنا مصور أقيم في مدينة نيويورك، إن ابتكار طريقة مختلفة في التصوير تشابه بناء جسر ثابت يمكنه أن يجلب تعاطف العامة تجاه رؤية أمر جديد وبين ما أرغب بإيصاله لهم.
حصلتُ على منحة مالية لأتمكن من الذهاب إلى ليبيا، وكان مساعدي المحلي رجل اسمه عمر، كنا نتجول سوياً بسيارته لمدة شهر، وكان هنالك ثقب أحدثته رصاصة في الزجاج الأمامي، وكان ذلك رائعاً لأني كنت أجلس وأتخذ الثقب إطاراً لصوري.. ولكن بعد فترة أصبح الأمر قريباً للـ"كليشيه".. لذا فكرتُ بأنني أدفع له كماً هائلاً من المال .. وأن قلته لا تفسّر عدم إصلاحه للزجاج الأمامي.. فأجابني.. يا بين سأخبرك بهذه الحكاية.. أخذ سيجارة وبدأ الكلام: خلال الحرب كان عمر على الجانب الغربي من البلاد إلى الجهة التي كانت بحوزة الثوّار.. لكنه لم يكن مهتماً بالقتال .. ولكنه أراد أن يفعل ما بوسعه لتحرير بلاده وبدأ بالتنقل بين الجانبين، حتى أطلقه عليه قناص النار، وأخطأ بالتصويب ليضرب المقعد الخلفي من السيارة .. خرج عمر من سيارته وصوّب مسدسه باتجاه القناص وقتله .. قال لي.. بين.. لم أرغب بقتل أي شخص.. في أي لحظة من عمري.. وهذا أصابني بالألم والهوس لم أستطع النوم أو الأكل لثلاثة أيام وشعرت بالاكتئاب لقتلي إنساناً آخر.. ولا أود فعل ذلك مجدداً لذا أترك الثقب الذي أحدثته الرصاصة كتذكير لما حصل
هذه الفكرة بالتصوير باستخدام الهاتف لم تقم فقط بإنتاج صور مثيرة للاهتمام، بل أعتقد بأنها احتوت على ميّزة نفسية يمكن فيها للناس رؤية ما يمكنهم فعلهم بأداة يملكونها بجيوب بناطيلهم الخلفية .. كنت فقط أحاول التوصل إلى جمهور بطريقة مختلفة .. صوري هي ما أحب فعله والإرث الذي سأخلفه ورائي هو تمكني من توثيق ما رأيته وما سجّلته.. وآمل بأن تثير الوعي في نفوس الناس.