ستايل

العثور على لوحات فان غوغ المسروقة لدى مجموعة مافيا إيطالية

العثور على لوحات فان غوغ مسروقة لدى مافيا

ستايل
آخر تحديث السبت, 01 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 04:46 (GMT +0400).
0:47

بعد 14 عاماً من البحث المتواصل، وجدت لوحتان مسروقتان للفنان فنسنت فان غوغ.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- عثر على لوحتان للفنان الهولندي فنسنت فان غوغ، بعد اختفاء دام 14 عاماً إثر عملية سطو في العام 2002 على متحف فان غوغ في أمستردام الهولندية. 

واكتشفت اللوحتان وهما بعنوان "مصلّون يخرجون من كنيسة الإصلاح في نوينين" التي يعود تاريخهما إلى ما بين العامين 1884 و1885، و"مناظر البحرية في شيفينينغن" من العام 1882، مغلفتان بقطعة قماش في الطابق السفلي من شقة تابعة لرافاييل إمبريال، تاجر المخدرات فاحش الثراء، وفقاً للمدعي العام الإيطالي فيليبو بياتريس.

وقد كان الاكتشاف في قرية كاستيلاماري دي ستابيا، بالقرب من نابولي الإيطالية، جزءاً من تحقيق أكبر في حياة عائلة أماتو باجانو، والتي هي جماعة تهريب مخدرات دولية تابعة لكامورا، عائلة المافيا الأسوأ سمعة في المنطقة.

ويعتبر اكتشاف اللوحتين بالنسبة لمتحف أمستردام الذي لطالما احتواهم، حلم يتحقق، إذ أن كلاهما تحملان قيمة تاريخية "كبيرة،" خصوصاً كون لوحة "المناظر البحرية" عمل فان غوغ الوحيد الذي يعود إلى تلك الحقبة الزمنية التي قضاها في لاهاي، فضلاً عن كونهما أيضاً بمثابة مثال هام حول أسلوب رسمه في أوائل حياته الفنية.

وقد صرحت السلطات أن كلا اللوحتين في حالة جيدة نسبياً، رغم تقشر الطلاء قليلاً على أحدهما ووجود أضرار طفيفة على حواف الأخرى.

وقال مكتب التحقيقات الفدرالي أن قيمة اللوحات الإجمالية تقدر بـ30 مليون دولار، ما وضعهما على قائمة "أهم 10 جرائم فنية" في العام 2005.