ستايل

فنان فلسطيني يحكي قصة بلده بأعواد الكبريت

فنان فلسطيني يحكي قصة بلده بأعواد الكبريت

ستايل
نُشر يوم الثلاثاء, 04 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 11:59 (GMT +0400). آخر تحديث الخميس, 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2016; 11:18 (GMT +0400).
1:58

الشاب محمد سلام، مصور فوتوغرافي يدمج بين الفن التشكيلي والتصوير، ويستخدم عيدان الكبريت لتحويلها إلى لوحات فنية تحاكي الواقع الفلسطيني.

يعاني أهالي قطاع غزة من استمرار انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة تستمر بين 8 و12 ساعة يومياً، ما يدفعهم إلى استخدام كافة وسائل الانارة وأهمها إضاءة الشموع. ومن هذا المنطلق جاءت فكرة استخدام عيدان الكبريت لتحويلها إلى لوحات فنية تحاكي الواقع الفلسطيني.

هذا ما قام به الشاب محمد سلام "23عاما”، وهو مصور فوتوغرافي يدمج بين الفن التشكيلي والتصوير، موضحا لـCNN "إن الامر كان صدفة عندما رأيت أخي يلعب بأعواد كبريت خلال انقطاع الكهرباء، لذلك فكرت في استخدمها للتعبير عن واقع الشباب والقضايا المهمة في غزة ، ولقيت اعجاب الكثير من المصورين والفنانين التشكيلين ، وهذا أسلوب ابتكرته حتى أكون مختلفاً عن غيري في هذا المجال."