رفاهية وفخامة بلا حدود.. في منازل بريطانيا الأرستقراطية

ستايل
نشر
رفاهية وفخامة بلا حدود.. في منازل بريطانيا الأرستقراطية
6/6رفاهية وفخامة بلا حدود.. في منازل بريطانيا الأرستقراطية

بنى رئيس وزراء بريطانيا الأول، السير روبرت والبول، هذا المنزل في العام 1722. وكان يتضمن في الماضي مجموعة كبيرة من التحف والأعمال الفنية.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- لطالما ارتبطت بريطانيا بظاهرة السكان الأرستقراطيين الذين يعيشون في أجمل القصور الفاخرة، سواء كان ذلك بفضل المسلسلات والأفلام التي تعرض أدق التفاصيل في أسلوب حياة البريطانيين الأثرياء، أو بفضل العائلة الملكية التي لا تظهر سوى بأفضل حال دائماً.

قد يعجبك أيضا.. صناديق خشبية تكشف عن أسرار عمرها 500 عام

ويقوم كتاب "منازل رائعة: أرستقراطيون عصريون" بالتطرق إلى عالم المنازل البريطانية الفاخرة لتسليط الضوء على تاريخ عمارة وبناء هذه القصور الفخمة وقصص سكّانها والعائلات التي رافقتها على مدى الأجيال.

ويشرح مؤلف الكتاب جيمز ريجيناتو أن الكتاب لا يركز على المنازل فقط، وإنما يتناول حياة سكانها أيضاَ، حتى أصبحت القصور الفخمة هذه رواية بحد ذاتها.

قد يهمك أيضا.. شاهد 60 ألف قطعة زجاج تروي تاريخ تطور البشرية

تعرّفوا إلى منازل وحياة الطبقة الأرستقراطية في بريطانيا في معرض الصور أعلاه:

نشر