قمة الإبداع أم قمة القرف؟ دورات مياه لندن العامة تتحول إلى..

ستايل
نشر
قمة الإبداع أم قمة القرف؟ حمامات لندن العامة تتحول إلى...
8/8قمة الإبداع أم قمة القرف؟ حمامات لندن العامة تتحول إلى...

وبحسب بعض الإشاعات، كان الكاتب الشهير أوسكار ويلد يتردد على دورة المياه العامة التي بُني هذا النادي مكانها.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- ما رأيك بفكرة تناول وجبة واحتساء مشروب، أو حتى النوم، داخل دورة مياه؟

قد يكون هذا سؤالاً غريباً. لكن، بالنسبة لكثير من سكان العاصمة البريطانية لندن، هو واقع موجود.

قد يهمك أيضاً: شاهد كيف سيصبح نهر التيمز في لندن

وفي أرجاء لندن، يتم تحويل دورات المياه العامة المهجورة إلى مقاهٍ وحانات ومطاعم وشقق أحياناً. ويعود بناء دورات المياه المهجورة إلى القرنين التاسع عشر والعشرين، والتي كانت مخصصة للرجال غالباً، الذين كان يمكنهم اسخدامها مقابل بنسٍ واحد.

وهُجرت دورات المياه العامة هذه عقب الحرب العالمية الثانية، نظراً إلى تكاليف صيانتها المرتفعة. لكن، وبعد مضي 60 سنة، تم إدراك "الكنز" العقاري الكامن في هذه المواقع المهجورة، وعُرضت إحدى دورات المياه المهجورة ذات مساحة 55.7 متراً مربعاً بأكثر من 1.5 مليون دولار.

قد يهمك أيضاً: راقية ومتلألئة بالأضواء.. شاهد لندن من السماء

وتشاهدون أمثلة لدورات مياه تم تحويلها إلى مرافق رفيهيه من خلال الضغط على الصور في المعرض أعلاه:

نشر