نساء المغرب كما لم ترونهن من قبل

ستايل
نشر
نساء المغرب كما لم ترونهن من قبل
5/5نساء المغرب كما لم ترونهن من قبل

ويشتهر الفنان الذي وُلد في العام 1965، بصور الأبيض والأسود، والتي تعطي طابعاً حميمياً عن مدينته. واُلتقطت غالبية هذه الصور في أماكن مألوفة حول المدينة القديمة، إذ قال شرايبي: "هذه هي رؤيتي للمغرب من الداخل."

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- لطالما اُعتبرت المغرب منذ فترة طويلة محطة مميزة للمصورين، سواء كان ذلك من خلال تصوير البيوت التقليدية داخل قرية شفشاون المغربية، والتي تُلقب بـ"المدينة الزرقاء"، أو تسليط الضوء على سحرة الثعابين ورجال الطب في قلب مراكش.

وعمد المصور الفوتوغرافي علي شرايبي إلى التقاط العديد من الصور التي تتميز بجمالية فوضى "المدينة الحمراء" في المغرب، كخلفية للصور القاتمة الأكثر تعقيداً والتي تكشف عن قوة النساء.

وقال شريبي لـCNN إن "هؤلاء النساء منسيات،" مضيفاً أنهن ضحين كثيراً بحياتهن من أجل أطفالهن، وأزواجهن، وعائلتهن.

ويشتهر الفنان الذي وُلد في العام 1965، بصور الأبيض والأسود، والتي تعطي طابعاً حميمياً عن مدينته. واُلتقطت غالبية هذه الصور في أماكن مألوفة حول المدينة القديمة، إذ قال شرايبي: "هذه هي رؤيتي للمغرب من الداخل."

ويُدرك المصور سمة الحزن التي تبدو في العديد من الصور التي التقطها، إذ أوضح: "ربما هذا ما أريد التعبير عنه، عندما تأخذ جزءاً من المشهد، فأنت تعطيه معنى مختلف."

وأضاف شرايبي الذي تتأرجح صوره بين التقليد والحداثة والحياة اليومية للأشخاص الذين يلتقط الصور لهم: "لم أتوقع أبدا أن أكون فناناً" موضحاَ "أنا لا أخلق الأشياء، ولا أؤلف المشهد. أنا فقط أعكس الأمور كما هي عليه."

 

نشر