الفن والحرفية بتخبئة الساعات بين بريق الألماس

ستايل
نشر
الفن والحرفية بتخبئة الساعات بين بريق الألماس
6/6الفن والحرفية بتخبئة الساعات بين بريق الألماس

الساعة المرصّعة بالألماس تختبئ في هذا السوار تحت زمردة عيار 11.49 قيراط، ومحاطة بالياقوت الأزرق والأحمر والزمرد الأخضر

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- امتلكت الممثلة إليزابيث تايلور ذوقاً رفيعاً بالمجوهرات، من أشهر مقولاتها كانت: "إن الفتاة لا يمكنها أن ترفض المزيد من الماس." 

وقد بيعت عدد من أشهر مجوهرات تايلور عام 2011، من بينها ساعة خفية وسط ثعبان ذهبي بعينين من الزمرد وذيل من الماس، وبميكانيكية معينة يمكن فتح ثم الثعبان للكشف عن ساعة "كوارتز" ضئيلة الحجم.

شاهد.. هذه أميرة إيران "حزينة العينين".. ثريا بختياري

كان من المفترض للقطعة أن تباع مقابل 15 ألف دولار فقط، إلا أنها حظيت في مزاد لدار "كريستيز" بـ 974 ألفاً و500 دولار. 

وبسبب التعقد الذي يتضمنه تخبئة الساعات ضمن المجوهرات الفاخرة، فإنها أصبحت رمزاً للرفاهية المطلقة.. (شاهد عدداً من هذه الساعات السريّة في معرض الصور أعلاه) 

00:50
قس يعثر على واحدة من أكبر الماسات في التاريخ.. ماذا فعل بها؟

 

نشر