هل تعرف الدور "الخفي" لهذه المباني في أفريقيا؟

ستايل
نشر
هل تعرف الدور "الخفي" لهذه المباني في أفريقيا؟
8/8هل تعرف الدور "الخفي" لهذه المباني في أفريقيا؟

كلية الهندسة في جامعة "KNUST" في مدينة كوماسي في غانا.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- على عكس ما قد يتخيله البعض، يعيش غالبية الأفارقة في المدن، وسيبلغ التعداد المدني في أفريقيا 187 مليوناً خلال العقد المقبل، ما يجعلها المنطقة الأسرع على صعيد حركة التمدن في العالم.

01:19
مخترع نيجيري يبني سيارة نفاثة من القمامة!

ويُسلّط معرض جديد باسم "Architecture of Independence: African Modernism،" الضوء على خمس دولٍ أفريقية بدأت العمارة على الطراز الغربي بعد استقلالها. ومن البنوك المركزية إلى مراكز المعارض والملاعب، تلتقط أكثر من 700 صورة أجمل أمثلة العمارة في غانا، والسينيغال، وساحل العاج، وكينيا، وزامبيا. 

ونالت حوالي ثُلثي الدول الأفريقية استقلالها في خمسينيات وستينيات القرن الماضي، وسعى القادة الأفريقيون إلى فرض حكمهم على دولهم المستقلة من خلال تشجيع مشاريع العمارة التي توظف تصاميم حديثة ترتبط بالماضي الاستعماري. أما الدول الأفريقية ذات الطموحات الاشتراكية، فذهبت باتجاه تصاميم شبيهة بأمثلة العمارة الأوروبية الشرقية، مثل تلك الموجودة في يوغوسلافيا وهنغاريا. 

قد يهمك أيضاً: ما هي السينما التي تسبق "هوليوود" غير "بوليوود"؟

وقال القيّم على المعرض، مانويل هيرز، إن هذا التحرّك ارتبط بتشكيل علاقات سياسية جديدة، مضيفاً أن "في تلك الفترة، سيطرت الإيجابية على الموقف، عندما رغبت تلك الدول اليافعة بالاشتراك في الحركة الثقافية، والاقتصادية، والاجتماعية، ودعوة الناس إلى أبيدجان، ونيروبي، وعكرا، وداكار، ولوساكا." 

لكن، عدد المشاريع التي بُنيت كانت قليلة، نظراً إلى التحديات الاقتصادية في تلك الدول، إلى جانب عدم وجود المؤسسات الأكاديمية المتخصصة بالهندسة المعمارية حتى فترة منتصف الستينييات، ما يعني أن الكثير من المباني تأثرت بالنكهة المحلية. 

وتشاهدون أجمل أمثلة العمارة في أفريقيا ما بعد الاستقلال في المعرض أعلاه: (اضغط على الصور لقراءة المزيد)

نشر