تعرّف إلى فنادق الحب "الشعبية" في اليابان

ستايل
نشر
تعرّف إلى فنادق الحب "الشعبية" في اليابان
6/6تعرّف إلى فنادق الحب "الشعبية" في اليابان

وقال المصور الفوتوغرافي الهولندي حول تجربته في تصوير "فنادق الحب" أن "الأمر كان محرجاً حقاً، كنت أخشى من أن ألمس أي شيء في الداخل،" لافتاً إلى معتقد سائد لدى اليابانيين، بوجود أشباح أو أرواح تبقى حول المباني المهجورة."

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- ثريا مغبرّة عُلقت من السقف فوق فراش دائري كبير مؤطر بلوح أمامي معكوس، هذه إحدى الصور التي تلتقط علامات الانحلال، والحطام المتناثر من السقف، والجدران الرطبة في كل مكان.

والتقط المصور الهولندي بوب ثيسن هذه الصور في فندق ياباني مهجور مخصص لعلاقات الحب. 

وسافر ثيسين، وهو مستكشف حضري محترف، وجزء من مجموعة متزايدة من المصورين الشباب الذين يسافرون من حول العالم، إلى حوالي 60 بلداً منذ العام 2007، بحثاً عن المباني المهجورة.

أما عن السبب من وراء تصوير "فندق الحب" في اليابان، فقال ثيسين: "أجريت الكثير من الأبحاث على شبكة الانترنت،" مضيفاً أن "اليابانيين لا يفضلون التحدث بشكل علني عن فنادق الحب."

وأوضح ثيسين أن "فنادق الحب لطالما كانت تُعتبر بمثابة أمكنة شعبية رائجة في اليابان،" مشيراً إلى أن "فنادق الحب ازدهرت عندما لم يتمتع الناس بأي خصوصية في العلاقات السرية."

 وقال المصور الفوتوغرافي الهولندي حول تجربته في تصوير "فنادق الحب" إن "الأمر كان محرجاً حقاً، كنت أخشى من أن ألمس أي شيء في الداخل،" لافتاً إلى معتقد سائد لدى اليابانيين، بوجود أشباح أو أرواح تبقى حول المباني المهجورة."

نشر