لماذا قد تتجه سوق العقارات إلى المنازل الجاهزة مسبقاً؟

ستايل
نشر
لماذا قد تتجه سوق العقارات إلى المنازل الجاهزة مسبقاً؟
6/6لماذا قد تتجه سوق العقارات إلى المنازل الجاهزة مسبقاً؟

تتراوح مساحة القدم المربع في هذا المنزل بين 250 و350 دولاراً، ويمكن تصميمه خلال فترة 12 أسبوعاً.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- من الولايات المتحدة الأمريكية إلى بريطانيا، شهدت سوق العقارات ازدهاراً  على مر التاريخ، مع تزايد الطلب للحلول السريعة، والرخيصة للسكن.

ورغم أن عامل الابتكار تزايد وانخفضت أسعار البيوت الجاهزة، إلا أن هذه البيوت ما زالت ترتبط باعتقاد أنها صُممت بأسلوب عمارة سيئ، وخصوصاً أنها موجهة للفقراء. ولكن، هذا الاعتقاد يتغير تدريجياً، بسبب اهتمام المعماريين بالبيوت الجاهزة، والتي باتت تستقطب أعداداً كبيرة من العملاء الذين يملكون المال.

وبدأ اهتمام الشركات الكبيرة ومن بينها "سنوهيتا،" بالبيوت الجاهزة، بعدما عمدت الشركة إلى توجيه تصاميمها نحو شرائح أكبر من المجتمع.

وقالت المعمارية في "سنوهيتا" أن سيسيلي هوغ: "أردنا أن نجعل التصميمات الجيدة مفتوحة أمام الجميع."

وتتميز البيوت الجاهزة مقارنة بغيرها من العقارات التي تُبنى من نقطة الصفر والتي قد تواجه تأخير في البناء، وارتفاع بالأسعار بطريقة غير متوقعة، بكلفتها المنخفضة.

ومع اختلاف التصاميم، تجمع المصانع قطع البيوت التي تُنقل إلى المدينة في غضون أيام أو أسابيع على متن شاحنات.

ورغم أن بعض الشركات قد تركز على تسويق بيوتها الجاهزة بمثابة مساكن راقية ورخيصة في الوقت ذاته، إلا أن شركات أخرى قد تعمد إلى تسويقها بمثابة بيوت موجهة نحو الإجازات الريفية، أو ورشات صغيرة للعمل، أو غرف لاستضافة الضيوف.

 وتسعى شركات التصميم الى إضافة العناصر الحديثة والصديقة للبيئة للبيوت الجاهزة، إذ قال المدير التنفيذي في "ليفنيغ هومز" ستيف غلين إن "الإنتاج في المصانع يقلل من المخلفات الصناعية، واستهلاك الموارد خلال وبعد عملية البناء."

وتتزايد أعداد البيوت الجاهزة والشركات التي تعمل في هذا المجال في المناطق الحضرية بسبب انخفاض تكلفتها، بينما تنخفض تكلفة البيوت الجاهزة بنسبة تتراوح بين 10 و50 في المائة بالمقارنة مع المنازل الأخرى.

 

نشر