آخر صيحات العمارة.. غابة خضراء وسط الصين "تلتهم" التلوث وتنتج الأوكسجين!

ستايل
نشر
"مدينة الغابة" وسط الصين تلتهم التلوث وتنتج الأوكسجين
6/6"مدينة الغابة" وسط الصين تلتهم التلوث وتنتج الأوكسجين

ومن المتوقع، أن تمتص الحياة النباتية في المشروع حوالي 10 آلاف طن من ثاني أكسيد الكربون و57 طناً من الملوثات.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- عالم العمارة الغريبة والمعاصرة التي تحيّر العقول وتتحدى التصاميم البسيطة والتقليدية، ليس جديداً على الصين، إذ لطالما تقدمت واجهة التصميم الكبيرة، بدءاً بمبنى حدوة الحصان المضاء في هوتشو، وصولاً إلى مبنى إبريق الشاي "المتوهج" في ووشي.

قد يعجبك أيضا.. هل تعرف ماذا سيعرض هذا المتحف الذي كلّف 1.2 مليار دولار؟

ولكن، في العام 2016، أصدر مجلس الدولة الصيني قواعد إرشادية تحظر بناء المباني "الغريبة" التي ينقصها الطابع التراثي الثقافي، مؤكداً أهمية بناء ما هو "اقتصادي، وجميل، وصديق للبيئة."

ولا شك، بأن خطط بناء مدينة الغابات ليوتشو في جنوب الصين، والتي صممتها الشركة الإيطالية "ستيفانو بويري أرتشيتيتي،" تتماشى مع هذه القواعد، إذ أن المشروع الجديد سيتكوّن من أكثر من 70 مبنى، منها منازل، ومستشفيات، وفنادق، ومدارس، ومكاتب، ستغطى جميعها بأكثر من 40 ألف شجرة وحوالي المليون نبتة. ومن المقرر، أن يتسع المشروع السكني لحوالي 30 ألف شخص.  

قد يهمك أيضا.. هل تبحث عن جنسية جديدة؟ هذه "الدولة" تقدمها مجاناً!

ويقول ستيفانو بويري، المدير العام في شركة التصميم إن "هذه هي أول تجربة بيئية حضرية تحاول إيجاد توازن مع الطبيعة. ومن المتوقع أن تمتص الحياة النباتية في المشروع حوالي 10 آلاف طن من ثاني أكسيد الكربون و57 طناً من الملوثات، وفي المقابل تنتج 900 طن من الأكسجين سنوياً، بينما ستساهم أيضاً في خفض درجة حرارة الهواء وتوفير موطناً جديداً للحياة البرية المشردة."

وبينما ستقوم الألواح الشمسية المزودة على أسطح المباني بجمع الطاقة المتجددة لتشغيلها، ستعمل الطاقة الحرارية الأرضية على تكييف الهواء.

وأيضا.. تعرّف إلى آخر الابتكارات في تصميم مساحات العيش الصغيرة

ورغم أن مكتب بلدية ليوتشو للتخطيط الحضري قد وافق على خطة المشروع، إلّا أن تاريخ الانتهاء من البناء وتسليمه لا يزال غير معروف، إذ أن أعمال البناء الفعلية لن تبدأ حتى العام 2020، ما سيتطلب الكثير من التخطيط والبحوث قبل تحديد موعد إنجاز المشروع النهائي، بحسب قول بويري.

ولكن بويري واثق من هذا المشروع وهدفه في تحسين الوضع البيئي في المدن، مؤكداً أن جلب الغابات إلى داخل المدن وزرعها هي أحد وسائل الحد من تغيير المناخ، وبالتالي الحفاظ على البيئة.

شاهد أيضا.. كيف سيعلق برج من كويكب في دبي؟

تعرّفوا أكثر إلى المشروع البيئي في معرض الصور أعلاه:

نشر