لعشاق الفخامة.. أصبح بإمكانكم الدفع باستخدام البيتكوين!

ستايل
نشر
لعشاق الفخامة.. أصبح بإمكانكم الدفع باستخدام البيتكوين!
7/7لعشاق الفخامة.. أصبح بإمكانكم الدفع باستخدام البيتكوين!

إعلان على واجهة فندق "ذا دي" في مدينة لاس فيغاس الأمريكية ينص أن الفندق يتقبّل الدفع بالـ "بيتكوين."

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- عندما ظهرت عملة الـ "بيتكوين" وغيرها من العملات الرقمية في العقد الماضي، اعتقد الكثير من الخبراء أنها مجرد سحابة صيف لن تستمر، أو عملة من دون قيمة لن ينظر لها سوى من يبحث عن شراء الأشياء غير القانونية. 

لكن على عكس ذلك، تثبت العملات الرقمية تأثيرها يوماً بعد يوم، في الوسط العقاري، والتجاري، والتقني. ويبدو أن الـ"بيتكوين" وصلت إلى سوق المنتجات الراقية، مثل المجوهرات، والسيارات، وحتى الفنون الجميلة.

قد يهمك أيضاً: يمكنك الآن شراء شقة جديدة في دبي مقابل 50 بيتكوين!

ويقول الدكتور غاريك هيلمان، وهو مؤرخ اقتصادي في جامعة "كامبريدج" وكلية لندن للاقتصاد: "لم يعطِ بعض خبراء الاقتصاد أهمية لتلك العملة، واعتبروها بمثابة الأموال المزيفة،" مضيفاً أن عدد المستخدمين النشطين للعملات الرقمية يبلغ بين 5 و10 ملايين مستخدم، الأمر الذي وصفه بـ"المعجزة الاقتصادية." 

وأصبحت الـ "بيتكوين" من العملات الرقمية الأكثر رواجاً. ورغم وجود بعض التحديات مثل عدم استقرار قيمتها، إلا أن قيمة الـ "بيتكوين" الواحد وصلت إلى أعلى مستوياتها، في أغسطس/آب الماضي، لتبلغ 4 آلاف دولار، بينما لم تتجاوز الدولار الواحد في منتصف العام 2011. ويعتقد الخبير فان بيترسن من بنك "ساكسو" أن قيمة البتكوين ستصل إلى 100 ألف دولار في السنوات العشر المقبلة.

قد يهمك أيضاً: ماذا تعرف عن عملة بيتكوين الرقمية وكيف تستخدمها في حياتك؟

ومن أبرز الشركات العالمية التي أصبحت تستخدم الـ "بيتكوين" هما "مايكروسوفت" و"بي بال،" وفي بعض الأماكن في العالم، أصبح من الممكن الدفع بالـ "بيتكوين" لشراء كوب من القهوة، أو وضع وشم، أو حتى مقابل خدمات السباكة! 

أما في سوق الفخامة والفنون، فإن غاليري "دادياني" في لندن هو أول من قام بقبول الـ "بيتكوين" لعمليات الشراء. وتقول مؤسسة "دادياني" إليزا دادياني إن كل شيء في معرضها متاحٌ للبيع بمختلف العملات الرقمية، موضحة أن "العملية تتم بشكل بسيط جداً، وتتطلب من المشتري أن يكون لديه محفظة رقمية، وقد يستغرق الأمر دقائق فقط."

وأشارت دادياني إلى أن سبب قبول العملة الرقمية هو الرغبة بالانفتاح على سوق جديدة من "الأشخاص الراغبين باختبار العملة الرقمية مقابل الأصول الحقيقية، ما يجعلها كعملة حقيقية أكثر،" موضحة أن اعتبار العملة الرقمية متساوية في الأهمية مع العملة العادية يقترن بقبول التعامل بها في قطاعات أخرى. 

نشر