لماذا ارتدت "موناليزا" الحجاب؟

ستايل
نشر
لماذا ارتدت "موناليزا" الحجاب؟
6/6لماذا ارتدت "موناليزا" الحجاب؟

وتتميز تصاميم الأخوين بمحاكاتها للفخامة والترف، من خلال توظيف الكثير من الإكسسوارات الثمينة مثل الذهب والأحجار الكريمة.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- ما هو العامل المشترك بين أعمال أشهر الفنانين في العالم، وأغطية الرأس، والإكسسوارات الثمينة التي تتميز بطابع شرقي؟

ورغم أن العلاقة ليست واضحة جداً، لكن علامة "مرزوق" لتصميم الإكسسوارات لديها الإجابة. 

وانطلقت تلك العلامة الراقية لتصميم الإكسسوارات في العام 2015، على يدي الأخوين الكويتيين فهد وشوق المرزوق.

وتتميز تصاميم الأخوين بمحاكاتها للفخامة والترف، من خلال توظيف الكثير من الإكسسوارات الثمينة مثل الذهب والأحجار الكريمة.

 

وفي تشكيلة ربيع وصيف 2018، سعت علامة "مرزوق" إلى "وضع روائع الفنون العالمية في السياق الحديث،" من خلال الترويج لتشكيلتها الجديدة بإعادة تخيّل أشهر اللوحات العالمية بشخصيات ترتدي غطاء الرأس، وتحمل حقائب مرزوق، بهدف "وضع توجه للفن العالمي جنباً إلى جنب مع التصاميم الجرئية لحقائب مرزوق الدائرية الحديثة،" بحسب الشركة.

قد يهمك أيضاً: خلف العباءة..هذه المرأة السعودية تعكس ما لا نعرفه

وقال الأخوان مرزوق لموقع CNN بالعربية عبر البريد الإلكتروني، إن الحجاب كان الإلهام الأول لتشكيلة الموسم، حيث حاولا من خلاله إظهار أن "الاحتشام يمكن أن يكون أنيقاً ويرتبط بثقافة الشارع الموجودة اليوم،" بحسب تعبيرهما. 

وشملت الأعمال التي أُعيد ابتكارها لوحة "موناليزا" ليوناردو دافنشي، ولوحة "مولد فينوس" لساندرو بوتيتشيلي، ولوحة "فريدتان اثنان" للمكسيكية فريدا كاهلو، ولوحة "الفتاة ذات القرط اللؤلؤي" للهولندي يوهانس فيرمير.

والسبب في اختيار تلك الأعمال، بحسب الأخوين مرزوق، يعود إلى "قوة" الصورة ورسالة كل منها.

تعرّفوا إلى تشكيلة "مرزوق" الجديدة وكيفية تحولها إلى جزء من أشهر أيقونات فن الرسم في المعرض أعلاه: (اضغط على الصور لقراءة المزيد)

نشر