كيف سيدمج هذا المهندس الياباني العمارة بالبيئة؟

ستايل
نشر
كيف سيدمج هذا المهندس الياباني العمارة بالبيئة؟
7/7كيف سيدمج هذا المهندس الياباني العمارة بالبيئة؟

وحالياً، يعمل كوما على مشروع "Left Bank،" وهو فندقٌ صديقٌ بالبيئة، يغطيه الخشب وواجهة خضراء من النباتات، في العاصمة الفرنسية باريس.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- اشتهر المهندس المعماري الياباني كينغو كوما بالمباني التي تحتضن المواد الطبيعية والضوء، وتجلب الراحة الجسدية والنفسية لسكانها. 

ومن مركز "Asakusa" لاستعلامات السياح في اليابان، إلى منزل سري مصنوع الخشب والزجاج في غابات ولاية كونيكتيكت الأمريكية، تسعى أعمال كوما إلى تحسين ودعم محيطها، بدلاً من السيطرة عليه. 

ويقول كوما إن "الأبنية التي أصممها تشكل دائماً جزءاً من مكانها وموقعها. أريد أن أدمج المباني في البيئة بأفضل شكل ممكن، والانسجام هو هدف نشاطي."

قد يهمك أيضاً: لماذا يتّجه المهندسون إلى العمارة "الطفيلية"؟

ومنذ تأسيسه شركة "Kengo Kuma & Associates" في العام 1990، وصلت شهرة تصاميمه إلى جميع أنحاء العالم. وتسلّم جائزة "Decoration Officier de L'Ordre des Arts et des Lettres" الشهيرة في فرنسا في العام 2009، وجائزة "Global Award for Sustainable Architecture" في العام 2016.

قد يهمك أيضاً: مسبح معلّق في الهواء وبرج بلمسة سواروفسكي.. هذه روائع العمارة في دبي

وتوجد غالبية مشاريع كوما في اليابان، لكنه سعى إلى جذب الأوروبيين منذ افتتاحه مكتباً أوروبياً في باريس في العام 2008. وحالياً، يعمل كوما على مشروع "Left Bank،" وهو فندقٌ صديقٌ بالبيئة، يغطيه الخشب، وواجهة خضراء من النباتات، في العاصمة الفرنسية باريس. 

لكن، مشروع كوما الأكثر طموحاً حتى الآن هو استاد طوكيو الوطني لألعاب 2020 الأولمبية، المبني من الخشب، والذي سيضم 68 ألف مقعد. وما زال المشروع قيد الإنشاء.

واستبدل هذا التصميم تصميماً آخر لزها حديد كان قد اُختير أصلاً، لأسباب ترتبط بالميزانية. 

تعرّفوا عن قرب إلى أبرز تصاميم كوما في معرض الصور أعلاه: (اضغط على الصور لقراءة المزيد)

نشر