الجنس والروح.. عن أوجه النشوة المختلفة

ستايل
نشر
الجنس والروح.. عن أوجه النشوة المختلفة
8/8الجنس والروح.. عن أوجه النشوة المختلفة

رسم بعنوان "Triumph of Bacchus and Ariadne" من العام 1674.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- تُعتبر منحوتة "نشوة القديسة تريزا" للنحات الإيطالي جيان لورينزو بيرنيني، إحدى أشهر الأعمال الفنية التي تعود إلى عصر الباروك في القرن السابع عشر. 

وتوجد تلك المنحوتة في كنيسة القديسة ماريا دي فيكتوريا في العاصمة الإيطالية روما، وتظهر فيها القديسة تيريزا، وهي راهبة اسبانية طُوبت قديسة في العام 1622. 

وتظهر في المنحوتة وهي ممدة على غيمة، ويرافقها ملاك. ويحمل الملاك سهماً على وشك أن يطعنها في القلب، لكن يبدو على وجه تيريزا النشوة والسعادة، وهي تغمض عينيها، وتدير وجهها للسماء. 

قد يهمك أيضاً: لعشاق الفن: لوحة ليوناردو دافنشي معروضة للبيع

واُستُوحيت الابتسامة على وجه تيريزا في المنحونة من سيرتها الذاتية، التي وصفت فيها الرؤى الروحانية التي كانت تراودها، وتجاربها الروحانية.

وتلك المشاعر هي نقطة الانطلاق لمعرض "Ecstasy: Baroque and Beyond" في جامعة متحف الفنون التابع لجامعة "كوينز لاند" في أستراليا. ويهدف المعرض إلى تفحّص الشعور بالنشوة في السياق العلماني، والنفسي، والجنسي، على مدى قرون من التاريخ البشري. 

وتشاهدون تشكيلة من الأعمال المشاركة في المعرض عن قرب في معرض الصور أعلاه: (اضغط على الصور لقراءة المزيد)

نشر