هكذا "تفنن" الشيوعيون في عملاتهم

ستايل
نشر
هكذا "تفنن" الشيوعيون في عملاتهم
8/8هكذا "تفنن" الشيوعيون في عملاتهم

خمسة دنانير من جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية، تعود إلى العام 1984.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- يكتشف المتحف البريطاني تاريخ وتصميم العملات الشيوعية في معرض جديد سيفتتح هذا الأسبوع. 

وعنوان المعرض هو "The Currency of Communism،" أو "عملة الشيوعية." لكن، وبحسب القائم على المعرض توماس هوكينهول، يجمع هذا العنوان مصطلحين متناقضين. 

وفي مقابلة على الهاتف، قال هوكينهول: "تحت الحكم الشيوعي الكامل، أو النظرية الماركسية، لا وجود للنقود،" مضيفاً: "هي عرف اجتماعي. لذا، لا يجب أن تكون موجودة. لكن رغم هذا، لدينا أدلة مادية أمامنا لعملات نقدية من كل تلك الدول (الشيوعية) التي لم تنجح في التخلّص من النقود في اقتصادها."

قد يهمك أيضاً: هل ستكون هذه عملات المستقبل؟

ومنذ أكتوبر/تشرين الأول من العام 1917، اتّبعت أكثر من 20 دولة أحد أشكال الحكم الشيوعي. إذا، لماذا لم تنجح أيّ منها في التخلّص من النقود؟

الإجابة هي أن التخلّص من النقود أمر صعب جداً، فمن المستحيل التعامل مع الدول الرأس مالية بدون نوع من أنواع التبادل النقدي، على حد قول هوكينهول.

وبدل التخلّص من الأموال من الأساس، الأمر الذي كان سيقود إلى فوضى اقتصادية، لجأ الشيوعيون إلى طريقة مختلفة: "تم تقليل من قيمة الأموال الرمزية، لإعطاء المواطنينين انطباعاً بأنهم لا يجب أن يثمّنوا الثراء المادي، بقدر أشياء أخرى مثل التفاعل الاجتماعي، وقدرة الوصول للفن والثقافة."

وقاد هذا إلى تحوّل قيمة الأموال في الرسالة التي توصلها. وبحسب هوكينهول: "أصبحت (النقود) أداة للبروباغندا الحكومية، وتمثيلاً بصرياً لطموحاتها، و(البروباغندا) الأسهل تداولاً بدون شك."

قد يهمك أيضاً: يمكنك الآن شراء شقة جديدة في دبي مقابل 50 بيتكوين!

وبينما تميّزت العملات في الدول الشيوعية بالرموز الاشتراكية، كالعمال، والمُؤسسين، والبُنى التحتية العملاقة، حملت الإعلانات العامة والملصقات في الشارع رسائل أكثر تركيزاً. وتضم تشكيلة المتحف البريطاني بعض تلك الإعلانات والملصقات، إلى جانب تشكيلته من العملات. 

وقد تكون الرموز الظاهرة في العملات تصورات متطرفة، مثل الرسومات على إحدى العملات الصومالية، والتي تهدف إلى إعطاء رسالة حول تمكين المرأة، تظهر فيها نساء يحملن مجرفاً وسلاحاً وطفلاً في الوقت ذاته. لكن، وبالنسبة لهوكينهول، تتشارك كافة تلك العملات عاملاً واحداً، هو كون الرسومات الظاهرة عليها جميلة بشكل ملحوظ. 

ويضيف: "هي (رسومات) طموحة، وتعرض الحالة المثالية التي سعت الحكومة الاشتراكية إلى بنائها."  

ويستمر معرض "The Currency of Communism" في المتحف البريطاني حتى الـ 18 من مارس/أذار المقبل. 

وتشاهدون تشكيلة من الأعمال المعروضة في معرض الصور أعلاه:

نشر