لماذا يبدو هذا المبنى على هيئة سمكة؟

ستايل
نشر
لماذا يبدو هذا المبنى على هيئة سمكة؟
6/6لماذا يبدو هذا المبنى على هيئة سمكة؟

مبنى "The Donut Hole" والذي يتخذ شكل كعكة دوناتس في كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تتسم المباني الحكومية عادةً بشكلها الذي يُعبر عن استخداماتها، إذ اتخذ مبنى المجلس الوطني لتنمية مصايد الأسماك (NFDB)  في مدينة حيدر آباد في الهند شكل سمكة في تصميمه.

وشُيِّد المبنى الضخم في العام 2012، ويمتاز بنوافذه المستطيلة التي تحاكي حراشف الأسماك، وعينيه الزجاجيتين. ويتكون المبنى من ثلاثة طوابق وتبلغ مساحته 1,920 متراً مربعاً. ويرجع سبب تصميمه بهذا الشكل ببساطة إلى كون وظيفة المبنى ترتبط بصيد الأسماك.

وأوضّح أحد المدراء في المجلس، شري سيدهارثا، أن الحكومة أرادت أن يكون المبنى مميزاً، لأن المكتب الرئيسي لقسم الصيد في الهند يتواجد في حيدر آباد.

ويُعتبر "المبنى السمكة" من إحدى الأمثلة الجريئة في عالم التصميم المعماري الذي يحاكي أشكالاً عديدة "Mimetic Architecture".

ويتمحور التصميم المعماري للمباني الذي تتخذ أشكالاً عديدة في التعبير عن وظيفة المبنى عبر شكله الخارجي. واشتهر هذا النوع من التصميم المعماري في الولايات المتحدة الأمريكية في أواسط القرن العشرين، حيث كانت أشكال المباني المميزة بمثابة طريقة تسويق مباشرة موجّهة للشعب الأمريكي الذي كان يقضي مدة متزايدة في السيارة آنذاك.

وقام المهندسان المعماريان روبرت فينتوري ودينيس سكوت براون، في كتابهما، "التعلم من لاس فيغاس" الذي نُشر في العام 1972، بإطلاق أسماء على أنواع المباني التي تحاكي "البط" تيمناً بمبنى على هيئة بطة ضخمة في لونغ آيلاند، ويحتوي المبنى مزرعة في الداخل لبيع البط والبيض. وأما المباني التي تستخدم اللافتات للتعبير عن وظيفتها فأطلقا عليها اسم "الأكواخ المزينة".

 وقال مؤسس "دار سكواير وشركاءه" للهندسة المعمارية، هنري سكواير، إن الكتاب ظهر كـ"ردة فعل على العمارة الحديثة التي جُرّدت من التفاصيل والزينة."

ورغم أن العديد من المباني المعمارية التي تتخذ أشكالاً عديدة وُصفت بأنها مبتذلة، ولا تؤخذ على محمل الجد، إلّا أن هنالك عدداً من المباني الأكثر بساطة والتي تستخدم زخارف محدودة للتعبير عن وظيفتها، مثل "مصنع أساهي للجعة" في اليابان والذي صممه نيكين سيكي، وتمثل ألواحه الزجاجية الصفراء لون الجعة. وتمثل الشعلة الذهبية في المبنى المجاور التابع له، والتي تبلغ 300 طن، فوران الجعة لدى وضعها بالكأس.

وكشفت شركة "أبل" خلال أكتوبر/تشرين الأول الستار عن متجرها الجديد في شيكاغو الذي يبدو كجهاز "Macbook" من الأعلى. 

نشر