سينما عقيل.. من 40 مقعداً إلى أول سينما مستقلة وثابتة في الإمارات

ستايل
نشر
سينما عقيل.. كيف ينجح المشروع الثقافي في بيئة تجارية
01:59
سينما عقيل.. كيف ينجح المشروع الثقافي في بيئة تجارية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- "سينما عقيل".. فكرة بدأت في مكان صغير، اقتصرت على حضور 40 شخصاً، لتكبر اليوم وتستعد لافتتاح أول صالة عرض ثابتة لها، وأول شاشة مستقلة في الإمارات العربية المتحدة.

تحدثنا إلى بثينة كاظم، إحدى مؤسسات هذا المشروع، حول التحدي الأكبر الذي واجه سينما عقيل، فقالت "حينما نتحدث عن سينما بديلة، فنحن نتطرق إلى الثقافة والهوية وغيرها، وهو تحدي كبير في مدينة تطغى فيها السينما التجارية."

الفكرة بدأت منذ سنوات، حين كانت بثينة تتساءل دائماً عن السبب الذي يجعلها قادرة على مشاهدة الأفلام السينمائية العربية أو العالمية في برلين، أو كان، أو باريس، في الوقت الذي لا يمكنها مشاهدتها في مدينتها، دبي. ومن مبدأ "إذا فقدت الشيء اخلقه،" بدأت بثينة العمل على إنشاء منصة تعرض هذه الأفلام، لتكمل هذه السنة عامها الرابع.

النصيحة الأبرز التي تقدمها بثينة لمن لديه فكرة لإنشاء شركته الخاصة، خصوصاً في المجال الثقافي هو البدء بمشروع صغير، قابل للنمو، ووجود فكرة واضحة للمشروع وإرثه، لأن رائد الأعمال لا يجب أن يكون هدفه العائد التجاري فقط، وإنما الإضافة المعنوية التي سيتركها مشروعه لدى الناس.

نشر