شاهد البحرين وهي تتحول إلى قطعةٍ من اليابان بعد حلول الظلام

ستايل
نشر
لافتة نيونية في المنامة.
6/6لافتة نيونية في المنامة.

تقرير: ياسمين عواجه

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أزقةٌ غامضة تتناقض ظلالها الداكنة مع سطوع مصابيح النيون الملونة. قد توحي لك هذه الصورة أنك انتقلت فجأةً إلى فيلم خيال علمي ياباني، فهل تصدق أنك في الواقع في مملكة البحرين؟   

قد يطغى اللون الترابي على شوارع البحرين خلال النهار، ولكن في الليل، تتحول شوارعها إلى تحفٍ غامضة مطلية بألوان مصابيح النيون الفاقعة على يد المصور الإندونيسي، دافا سوديانا.

وأكد المصور شغفه بهذا النوع من المصابيح قائلاً: "لديّ ولعٌ كبير بمصابيح النيون."

وخلال صوره، يبيّن سوديانا البحرين تحت ضوءٍ مختلفٍ كلياً وغير مألوفٍ حتّى لمن يعيش فيها، إذ قال المصور الذي يبلغ من العمر ثمانية عشر عاماً: "رغم أن العديد من الأشخاص لن يتفقوا معي كلياً، إلا أن القليل منهم يعرفون أن البحرين تحتوي على الكثير من الجواهر المخبأة، وأماكن لم تكتشف بعد وتستحق التصوير."  

وسواءً كان ذلك في شوارع المنامة أم مزارع كرباباد، وناطحات السحاب في الخليج التجاري، ونمط الحياة السريعة في منطقة صخير، يعتقد سوديانا أن "لكل مكانٍ قصته الخاصة ليسردها."

ورغم عيشه في البحرين لأكثر من ثمانية أعوام، إلا أن سوديانا يشعر أنه يعرف البحرين أكثر من مسقط رأسه، في إندونيسيا، وأوضح قائلاً: "بصراحة، أنا أشعر أن البحرين هي بمثابة بلدي بالمقارنة مع مسقط رأسي في مدينة بوكور في إندونيسيا."

واكتسب المصور الإندونيسي معظم مهاراته التصويرية بنفسه، حيث بدأ بالتقاط الصور لزهور جدّته في حديقتها الخلفية في عمر الثانية عشرة باستخدام كاميرا من نوع "DSLR"، مؤكداً أن "الممارسة العملية والتفاني" هي الطريقة الأفضل والأكثر فعالية للتعلم.

ولسوديانا الذي يدرس الهندسة الميكانيكية حالياً في جامعة التكنولوجيا في ماليزيا، مصادر إلهام عدّة، أولها الحياة الليلية تحت مصابيح النيون الساطعة في أماكن مثل هونج كونغ واليابان، بالإضافة إلى المصور براندن وولفيل، الذي يُعرف بهذا النوع من التصوير.

ويمكن رؤية آثار عشق سوديانا لأفلام الخيال العلمي التي تدور حول عالم التقنية المتطورة المستقبلية في صوره، ويرجع الفضل لذلك إلى إعجابه بأفلام مثل: "ترون: الإرث"، و"غوست إن ذا شيل"، بالإضافة إلى أفلام المخرج ستيفن سبيلبيرغ.

ويأمل سوديانا أن تتسنى له الفرصة يوماً ما لالتقاط صور الحياة الليلية ومصابيح النيون في مدينة طوكيو، التي تعد إحدى مصادر إلهامه.

وفي الوقت ذاته، يتطلع المصور الشاب إلى الخوض في مختلف أنواع التصوير أيضاً مثل تصوير المناظر الطبيعية في آيسلاندا، وجبال الألب في سويسرا، بالإضافة إلى التقاط التاريخ الثري لمدينة القدس من خلال عدسة كاميرته.

شاهد صور سوديانا في معرض الصور أعلاه:

نشر