بالصور.. وكالة أزياء لـ"قبيحي" الشكل

ستايل
نشر
تعرف إلى وكالة الأزياء التي تختلف معاييرها عن عالم الموضة "السطحية"
6/6تعرف إلى وكالة الأزياء التي تختلف معاييرها عن عالم الموضة "السطحية"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- إذا كان حُلمك الوردي أن تصبح عارض أو عارضة أزياء في يوم من الأيام وتظهر على أغلفة المجلات العالمية، فوكالة أزياء "Ugly Models" في لندن، ستكون بانتظارك.

واُسست الوكالة في العام 1969، حين أراد مصوران فوتوغرافيان إحداث تغيير في سوق الإعلانات "الممل"، إذ وضعا إعلاناً في إحدى الصحف، مفاده: "إذا كان لديك وجهاً مثيراً للاهتمام، فتواصل مع Ugly".

ورغم أن المرء قد يتساءل عن سبب استخدام كلمة "قبيح" في اسم الوكالة، فكلمة كهذه، لن ترد ضمن مصطلحات الموضة، إلا أن رئيس الوكالة مارك فرينش، هدف إلى استخدمها، لما توفره من فرص في السوق.

ويتواجد في الوكالة عارضي وعارضات أزياء بشخصيات وأحجام مختلفة، وكلمة "قبيح" تضع الجميع في الفئة ذاتها، بحسب ما قاله رئيس الوكالة.

وبعيداً عن النماذج النمطية الملتصقة عادة بالعاملين في هذه المهنة، تحتفل الوكالة بالتنوع، كما توفر فرصاً لأشخاص، من أحجام وأشكال مختلفة، للعمل في هذا القطاع.

وتضم الوكالة أيضاَ عارضي وعارضات أزياء من أصول عربية، إذ أشار فرينش إلى زيادة الرغبة بهؤلاء بسبب ملامحهم الحادة.

وبعد مشاركة العديد من عارضي وعارضات الأزياء في حملات الوكالة، ازدادت ثقتهم بأنفسهم. وشارك العديد منهم في إعلانات لشركات منها "كالفن كلاين" ومجلة "فوغ" الإيطالية.

ولدى الحديث عن الخطط المستقبلية، يشير فرينش إلى إمكانية افتتاح الوكالة فروعاً أخرى في بلدان عدة من حول العالم من بينها دبي.

ويجدر بالذكر، أن الوكالة تفتتح تجارب الأداء مرة واحدة كل 18 شهراً، إذ تضم حالياً حوالي 1000 عارض وعارضة أزياء، من بينهم من دخل في موسوعة غينيس للأرقام القياسية من حيث الطول ووشوم الجسم.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر