أحدث غلاف لمجلة الموضة "فوغ" يصنع التاريخ بعد 125 عاماً

ستايل
نشر
في عامه الـ23 فقط، يُعد ميتشل أيضاً أحد أصغر المصورين الذين عملوا على تصوير غلاف لـ"فوغ."
6/6في عامه الـ23 فقط، يُعد ميتشل أيضاً أحد أصغر المصورين الذين عملوا على تصوير غلاف لـ"فوغ."

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- كشفت مجلة "فوغ" الأمريكية مؤخراً عن أحدث عدد لها لشهر سبتمبر/ أيلول، والذي تألقت على غلافه نجمة البوب الأمريكية، بيونسيه. 

ورغم أن بيونسيه تحظى بشعبية واسعة وعالمية، إلّا أنها لم تكن هي فقط محط الأنظار لهذا العدد، بل من كان خلف صورها الخلّابة، المصوّر الفوتوغرافي الشاب تايلر ميتشل، والذي صنع التاريخ كونه أول مصور أمريكي من أصل أفريقي يلتقط صور غلاف المجلة بعد 125 عاماً منذ تأسيسها.

في عامه الـ23 فقط، يُعد ميتشل أيضاً أحد أصغر المصورين في التاريخ الذين عملوا على غلاف لمجلة "فوغ." وفي مقال نشره موقع المجلة الإلكتروني أمس، يقول ميتشل: "لفترة طويلة، كان الأشخاص سود البشرة، يُعتبرون أشياءً. فُصلنا جسدياً، وجنسياً، وعاطفياً. وأنا أتطلع من خلال عملي اليوم لتنشيط وإعادة رفع السود".

وأقيمت جلسة تصوير الغلاف مع بيونسيه، خارج لندن في الريف الإنجليزي. ويشرح ميتشل عن عمله مع بيونسي قائلاً: "قد تتخيل أن شخصاً مشهوراً مثل بيونسيه سيكون متحفظاً، ولكنها كانت كتاباً مفتوحاً حقاً، وهذا بالضبط ما يريده كل مصور".

ولا يُعد هذا الغلاف الأول أو الوحيد لبيونسيه مع "فوغ"، إذ كانت قد ظهرت النجمة عليه لأول مرة في عام 2009، ومن ثم لمرة ثانية في عام 2013، وأخيراً قبل هذه المرة، على غلاف عدد سبتمبر لعام 2015.

وأصدرت "فوغ"، الإثنين، بياناً حول العدد الجديد، كتبت فيه: "غلاف بيونسيه الرابع مع فوغ كان بمثابة جهد تعاوني. عندما اقترحت فوغ المصور تايلر ميتشل على بيونسيه، وافقت النجمة فوراً على فرصة العمل مع هذا الفنان الشاب".
 

نشر