طعام ليس للأكل في متجر بأمريكا.. تعرّف على السبب

ستايل
نشر
متجر "سبارو مارت" في لوس أنجلوس.
8/8متجر "سبارو مارت" في لوس أنجلوس.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- حبات فراولة مبتسمة ولحوم معلبة ذات ملمس فرويّ مصنوعة من قماش الجوخ، هذا ما يميز رفوف متجر الـ"سبارو مارت"، الذي يقدم أطعمة تكاد تكون حقيقية لكنها غير صالحة للأكل.

وقد ملأت الفنانة البريطانية، لوسي سبارو، رفوف متجرها "سبارو مارت"، في فندق ""ذا ستاتدارد" في لوس أنجلوس"، بـ31 ألف منتج، متاحاً للشراء، تمت حياكتها يدوياً بواسطة فريقها المكون من 5 أشخاص، وبعدها لونتهم بنفسها.

واستغرق تجهيز مكونات المتجر، الذي تبلغ مساحته 2800 متر مربع، عاماً كاملاً. وتُعد جميع الأغراض متاحة للشراء، وتبدأ الأسعار من 5 دولارات للعلكة.

وتقول سبارو، إنها أنشأت المتجر، نظراً لهوسها بالألوان المزدخرة التي تتميز بها لوس أنجلوس منذ طفولتها، مضيفة: "كانت لوس أنجلوس مصدر قوس قزح النيون هذا، حيث كانت بمثابة مكان أسطوري لطفلة نشأت خلال فترة ما بعد الركود في بريطانيا".

و"سبارو" يتبع متجرا للفنانة اسمه "8 تيل ليت"، المعروف عنه أنه كان يسعى لتقديم منتجات ذات ملمس فروي مختلفاً عن متاجر " البوديغا" في نيويورك.

وتواجد المتجر في منطقة ميت باكينج في نيويورك، واشتمل على أكثر من 9 آلاف منتجاً مصنوعاً من قماش الجوخ، بما في ذلك السجائر ومنتجات العناية الخاصة بالمرأة. 

وبسبب تهافت عاشقي تصميمات سبارو على منتجاتها من "8 تيل ليت"، اضطرت الفنانة البريطانية، إلى غلق متجرها مبكراً قبل 9 أيام من موعده المقرر.

يشار إلى أن متجر "سبارو مارت" سوف يُغلق في الـ31 من أغسطس/آب الجاري. 

استكشف متجر "سبارو مارت" الغريب في معرض الصور أعلاه:

نشر