كيف تستثمر بلوحات فنية قيمتها ملايين الدولارات مقابل 20 دولاراً فقط؟

ستايل
نشر
أسهم قيمتها ملايين الدولارات.. مقابل 20 دولاراً أمريكياً فقط

دبي، الإمارات العربية المتحدة(CNN) -- قد لا يخطر في ذهنك أن تشتري لوحة بآلاف الدولارات، ولكن، إذا قيل لك إنه يمكنك الاستثمار بجزء صغير من اللوحة مقابل 20 دولاراً فقط، فهل ستعيد النظر في قرارك؟

تعد الفنانة شيريل إلزايسميث من المعجبات بأعمال الرسام الأمريكي، أندي وارهول، وهي من ضمن ألف و300 شخص، من المقرر منحهم الملكية المشتركة للوحة "1 Colored Marilyn". وبيعت هذه اللوحة مقابل 1.82 مليون دولار في مزاد العام الماضي. ويشار إلى أن شركة "Masterworks" تقدم فرصة الاستثمار في لوحات فنية قيمتها ملايين الدولارات، مقابل 20 دولاراً أمريكياً فقط. 

وقالت إلزايسميث، في مقابلة هاتفية، إن"الجميع يتحدث حول إقامة معرض خاص بالأعمال الفنية المملوكة بشكل جماعي، وأنا سأتمكن حينها من القول إنني أمتلك قطعة من تلك اللوحة".

ويشار إلى أن شركة "Masterworks" هي واحدة من منصات الاستثمار الجديدة التي تسعى إلى التوسع في نطاق جمع الأعمال الفنية. إذ تعمل على شراء اللوحات المعروضة في المزاد قبل نقل ملكيتها إلى المستثمرين، ومن ثم تأخذ رسوماً لتغطية تكاليف التخزين والنقل والتأمين، بالإضافة إلى نسبة مالية مقابل الأعمال التي بيعت.  

ويمكن بيع اللوحات فقط حينما يتوصل المساهمون إلى اتفاق مشترك من خلال تصويت الأغلبية، كما يُمنع امتلاك أكثر من 10% من أي عمل فني.

لوحة الفنان الأمريكي، أندي وارهول

وأوضح مؤسس الشركة، سكوت لين، أن معظم المستثمرين الحاليين هم من جيل الألفية، ممن يتطلعون إلى استثمار مئات الدولارات بدلاً من الآلاف. وتشمل اللوحات الفنية أعمالاً عدة للفنانين ويليم دي كوننغ ومارك روثكو. 

ورغم أن شركة "Masterworks" لا تزال بانتظار رد من لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية حول لوحة وارهول، إلا أنها تأمل بنقل ملكيتها للمستثمرين في غضون أسابيع. ويشار إلى أن الشركة قد اشترت لوحة مونيه، وهي "Coup de vent" مقابل 6 ملايين دولار، إذ بلغت قيمة السهم الواحد في اللوحة 20 دولاراً أمريكياً.

"Coup de vent" لوحة

وقال لين إن "الفن صناعة كبيرة يسيطر عليها عدد قليل من الناس، ولكي تنمو هذه الصناعة، من المهم زيادة عدد الأشخاص الذين نتفاعل معهم".

ويسعى الفنان، هنري يانغ، إلى بيع لوحة مقابل 3 آلاف دولار عبر السوق الرقمي "Feral Horses" الذي يقدم أيضاً ما يسمى بالملكية الجزئية. وخلال بحثه على عملاء آخرين للاستثمار في اللوحة، استطاع بدوره الاحتفاظ بنسبة 10% منها. وأشار يانغ إلى أن دافعه وراء هذا الفعل لم يكن ماديا، وإنما "الرغبة الحقيقية في التمسك بأعمالك، لأنك ستشعر بالخسارة عندما تبيعها".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر