هذان الشخصان هما في الحقيقة الشخص ذاته.. كيف ذلك؟

ستايل
نشر
"دراغ كوينز" مع شخصياتهم الحقيقة
7/7"دراغ كوينز" مع شخصياتهم الحقيقة

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- في صورة حميمية بعض الشيء، من مكتبة المصور الفوتوغرافي ليون هيندريكس، تظهر سنوريلا، وهي شخصية يمثلها رجل بلباس امرأة، أي "دراغ كوين"، جالسة بحضن ميشا شنايدربرغ، ويدها على صدره.

قد يبدو الثنائي مرتاحا مع بعضه البعض لأقصى الحدود.. والسر؟ هما في الحقيقة الشخص ذاته.

هذه الصورة التقطت في استوديو هندركس الخاص في أمستردام، ما سمح لشنايدربرغ، الذي خلق شخصيته، سنوريلا، منذ 5 سنوات، رؤية كلا الجانبين من شخصيته معاً للمرة الأولى، في تجربة "شبه روحية"، بحسب وصفه.

يقول شنايدربرغ: "عندما رأيت نتائج الصور، تأثرت كثيراً، لأنها كانت صورة لي مع نفسي".

مشروع الصور الفوتوغرافية هذا بدأ كتجربة بين صديقين، ولكن، سرعان ما تحول إلى مشروع على نطاق أكبر يضم عشرات من شخصيات "الدراغ كوين" من جميع أنحاء العالم. 

بمساعدة برامج تعديل وتركيب الصور، تمكن هيندريكس من إظهار شخصياته وكأن كل واحدة منها شخصان مختلفان، يتفاعلان مع بعضهما البعض بطريقة مؤثرة، وفي الكثير من الأحيان، مضحكة أيضاً.

ويقول هيندريكس في مقابلة هاتفية مع CNN إن "تعديل الصور وجمع الناس على برنامج فوتوشوب هو أمر سهل، إلّا أن العملية تصبح أكثر صعوبة إذا حاولت وضعهم بوضعيات حميمة تتطلب لمس أجساد بعضهم البعض".

وكان المصور الفوتوغرافي الهولندي بدأ مشروع "ملوك وملكات" في عام 2015، ليقوم منذ ذلك الحين بالتقاط صور لأشخاص في برلين ومدريد ونيويورك. وعلى مدار السنوات الـ3 الماضية، يشرح هيندريكس أنه شهد تحولات كيبرة لشخصيات صوره لم تكن مجرد تحولات جسدية.

يقول هيندريكس إن شخصيات "دراغ كوين" النسائية، غالباً ما تظهر مرتاحة أمام عدسة الكاميرا ووسط الأضواء، إلّا أنه ما إن يحاول تصوير شخصية الشاب، يصبح الأمر أكثر تعقيداً، لأنه شخصية الذكر دائماً لا تعرف ما الذي يجب عليها فعله، وفي أي وضعية عليها الجلوس.

ولهذا السبب، يعتبر هيندريكس أن مشروعه هو أشبه بعملية استكشاف لشخصيتين مختلفتين، بينما يقوم في ذات الوقت بتذكير المشاهد أنهما في الحقيقة الشخص ذاته. 

نشر