أسبوع الموضة في ميلانو.. والتنوع العرقي يحتل الصدارة

ستايل
نشر
أسبوع الموضة في ميلانو.. والتنوع العنصري يحتل الصدارة
10/10أسبوع الموضة في ميلانو.. والتنوع العنصري يحتل الصدارة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- إذا كانت لندن هي عاصمة الموضة، وباريس هي مدينة الأزياء، فإذاً ميلانو تأخذ مكاناً لها في الوسط.

وأصبحت المدينة في المواسم الماضية، مركزاً لعلامات تجارية جديدة، تشق طريقها إلى المقدمة، ما قدم منظوراً جديداً لعالم الأزياء في ميلانو، وأنقذ المدينة من فقدان مكانتها.

ولكن، صناعة الأزياء بشكل عام هي في حالة تغير مستمر، إذ واجهت تساؤلات صعبة حول المساواة والتنوع في العام 2018. ومن المهم أن يركز أسبوع الموضة على التنوع العرقي، وميلانو كانت قد تأخرت في هذا الأمر. ففي الموسم الماضي، شاركت عارضات الأزياء من البشرة السمراء بنسبة حوالي 27%.  

أسبوع الموضة في ميلانو.. والتنوع العنصري يحتل الصدارة

ولكن، يبدو في هذا الموسم أن هناك زيادة ملحوظة بنسبة المشاركة. وكانت العارضة ويني هارلو قد ظهرت بمجموعتي أزياء، بيبلوس وفيليب بلين. بينما افتتحت عارضة الأزياء، أدوا أبواه، ملابس فيندي واختتمت العرض العارضة، أدووت أكيش.

ويُذكر أن المصمم فيليب بلين، قد قدم أحد العروض البارزة التي تتميز بالتنوع العرقي. وشاركت عارضات أزياء من ألوان بشرة مختلفة، بما في ذلك عارضة الأزياء المحجبة، حليمة عدن.  

وكانت المصممة إريكا كافاليني قد اختارت مجموعة من النساء الأكبر سناً للمشي على منصة الأزياء. وهذا تغيير سيلاحظه العديد من زبائنها.

ولم تكن الأزياء زاهية اللون هي محور عرض الأزياء، إذ حملت أيضاً بعداً سياسياً واجتماعياً. وناقشت المصممة الإيطالية، ميوشيا برادا، السياسة والجنس. كما جاءت المجموعة من وحي المعتقدات المحافظة، والليبرالية، وغيرها أيضاً.

أسبوع الموضة في ميلانو.. والتنوع العنصري يحتل الصدارة

واحتفلت الإيطالية دوناتيلا فيرساتشي، بالأنوثة، إذ خصصت أزيائها لإظهار النساء القويات في كل مكان. واشتهرت شالوم هارلو في تسعينيات القرن الماضي، وكانت قد اختتمت عرض الأزياء بعد توقف دام لـ 6 أعوام.

وبعيداً عن الأماكن التقليدية لعرض الأزياء، كان عرض إمبوريو أرماني فريداً من نوعه، إذ أٌقيم في مدرج الطائرات بمطار ليناتي في ميلانو. وخضع الآلاف من الأشخاص إلى إجراءات أمنية قبل دخولهم إلى العرض.

أسبوع الموضة في ميلانو.. والتنوع العنصري يحتل الصدارة

وأظهر جيريمي سكوت مجموعة أزياء "غير منتهية"، وعليها "خربشات" بأقلام ملونة. وظهرت عارضة الأزياء، جيجي حديد، بفستان زفاف أبيض اللون، وكانت محاطة بفراشات طائرة.

أسبوع الموضة في ميلانو.. والتنوع العنصري يحتل الصدارة

وأخيراً، لا يمكن حدوث أسبوع الموضة دون مصمم الأزياء، فيليب بلين، الذي يفهم قوة وسائل التواصل الاجتماعي بكونها طريقة لتعزيز مكانة علامته التجارية.

واستوحى المصمم مجموعته من الفنان الأمريكي، مايكل جاكسون. وكانت أجواء عرض الأزياء مليئة بعروض غنائية لفنانين، منهم  كريس براون، وريتا أورا.

أسبوع الموضة في ميلانو.. والتنوع العنصري يحتل الصدارة

ولسنوات عديدة، باتت الملابس الرياضية تُعرض أيضاً على ممرات الأزياء. ولكن، ظهرت صيحة جديدة في ربيع/صيف العام 2019، وهي سراويل قصيرة مخصصة لركوب الدراجات. وكانت هذه الظاهرة قد أخذت حيزاً واسعاً في ميلانو، إذ قدمتها علامات تجارية، منها فيندي، وبرادا، وسبورت ماكس.

نشر