بعد "الكاثوليكية".. "التكلف والرداءة" موضوع أهم حفل أزياء في العالم في 2019

ستايل
نشر
بعد "الكاثوليكية".. "التكلف والرداءة" موضوع أهم حفل أزياء في العالم في 2019

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أعلن متحف متروبوليتان للفنون في نيويورك عن الفكرة التي سيركز عليها حفل "ميت غالا" للعام المقبل، والذي يرافقه معرض معهد الأزياء سنوياً.. فإلى أين برأيك وصل خيال القائمين على الحفل هذا العام؟

يبدو أن الحفل المنتظر سيكون – حتى الآن – الأكثر إثارة للجدل في تاريخ الفن والأزياء، إذ يحمل الحفل الذي سيُقام في العام 2019، عنوان "كامب: ملاحظات حول الموضة"، في إشارة إلى مقال سوزان سونتاغ منذ العالم 1964، والذي تصف فيه "ظاهرة كامب" – أي "أسلوب التكلف والرداءة في الفن والأزياء والثقافة" –  على أنها "حب الأشياء غير الطبيعية: الخداع والمبالغة".

يُعتبر حفل "ميت غالا" الليلة الأهم في عالم الموضة بالعالم، ويقام حفل التبرعات السنوي الذي يمكن حضوره بدعوة حصرية فقط، في الليلة التي تسبق افتتاح المعرض في أول اثنين من شهر مايو/أيار، داخل متحف متروبوليتان للفنون في مدينة نيويورك.

ويقول منسق معهد الأزياء، أندرو بولتون لـصحيفة "نيويورك تايمز"، إن العالم يشهد لحظة "كامب شديدة"، ما جعل اختيار هذا الموضوع الخطوة الأنسب، بهدف الانضمام للحديث الثقافي العالمي، مضيفاً: "من المهم بالنسبة لنا، أن نلقي الضوء على ما ييُوصف في الكثير من الأحيان بالسخيف وغير القيّم، ولكن في الحقيقة، فإن هذا الشيء قد يكون أداة سياسية متطورة وقوية للغاية، خاصة بالنسبة للثقافات المهمشة".

ويشرح بولتون: "سواء كان أسلوب كامب الشعبي، أو أسلوب كامب المثلي، أو أسلوب كامب الراقي، أو السياسي – ترامب هو شخصية يمكن تصنيفها على أنها كامب أيضاً – أعتقد أن الموضوع مناسب جداً لوقتنا هذا".

خلال معرض معهد الأزياء، ستُعرض 175 قطعة، تتضمن ملابس نسائية ورجالية تعود للقرن الـ17، وتمتد للأزياء في وقتنا الحاضر.

وستتضمن مجموعة الرؤساء المشاركين القائمين على الحفل لهذا العام، أيقونة البوب ليدي غاغا، والمغني هاري ستايلز، ونجمة التنس سيرينا ويليامز، والمدير الإبداعي لغوتشي أليساندرو ميشيل، ورئيسة تحرير مجلة فوغ آنا وينتور.

وسيتضمن المعرض عدة عروض تشرح كيف قام أعضاء البلاط الملكي خلال فترة حكمي لويس الـ14 ولويس الـ15 باحتضان وتطبيق مفهوم كامب، فضلاً عن استكشافها أصول ظاهرة كامب في الثقافات الأوروبية والأمريكية الفرعية والمثلية، في أواخر القرن الـ19 وأوائل القرن الـ20. كما ستُعرض أيضاً بعض الأعمال لدوناتيلا فيرساتشيه، ومارك جاكوبز، وجيريمي سكوت، وعشرات مصممي الأزياء الأيقونيين الآخرين.

نشر