على جدران مدينة الرياض.. ما الذي تعكسه رسومات فنانة غرافيتي سعودية؟

ستايل
نشر
على جدران الرياض.. ما الذي تعكسه رسومات فنانة الغرافيتي السعودية؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تحمل أدواتها بين شوارع مدينة الرياض لتختار الجدران التي تعكس أبرز القضايا في المملكة العربية السعودية.. تصعد على آلة الرافعة، وتغمس ريشتها بطلاء الألوان، حتى تُباشر بالرسم، فتُثبت بموهبتها أن النساء أيضاً يتمتعن بالقوة، والشموخ، والثقة.

وبدأت فنانة الغرافيتي السعودية، نورة بن سعيدان، بالرسم منذ حوالي عامين، إذ شاركت في مختلف الفعاليات الفنية، والرسم في حدائق المملكة، وخاصة في شوارع مدينة الرياض الرئيسية.

وتعد بن سعيدان أول فتاة في مدينة الرياض ترسم على الجدران في المرافق العامة. إذ تعكس رسوماتها موهبة فنانة سعودية قادرة على منافسة الغرب، خاصة أن بلادها تتمتع بتراث مميز.

وتستلهم فنانة الغرافيتي موضوعات رسوماتها من الأحداث التي تتخذ من السعودية مكاناً لها، مثل قرار السماح للمرأة بالقيادة، والذي جاء ضمن سلسلة الإصلاحات في السعودية، هذا العام.

وفي هذه اللوحة الجدارية، تظهر نساء سعوديات بمختلف المجالات وكأنهن بسباق، يعكس انتصارهن فيه وتحقيقهن لأهدافهن وأحلامهن.

ولم يكن الرسم على الجدران مجرد هواية بالنسبة لفنانة الغرافيتي، وإنما ارتبط حبها أيضاً برسالتها للماجستير، التي تناقش دور الفنون في تجميل المدن المختلفة، وما تحمله من أهداف تاريخية، وسياحية، وتجميلية.

ولطالما اهتمت بن سعيدان بالفن لأنه جزء من ثقافة البلاد، وأهميته التي تعكس التطور الذي تشهده المملكة. واعتماداً على نوع الرسم، تستخدم فنانة الغرافيتي أدوات مختلفة، مثل البخاخ، وألوان الطلاء، والفرشاة الهوائية.

وتشعر بن سعيدان بالفخر كونها من الفتيات الرائدات لهذا الفن، إذ يتفاجأ الكثيرون لدى رؤيتها تقف على آلة الرافعة وهي ترسم لوحتها.

​​على جدران الرياض.. ما الذي تعكسه رسومات فنانة الغرافيتي السعودية؟
وبين تفاصيل هذه اللوحات الجدارية، تجد رسالة بن سعيدان، التي تؤكد على قدرة الفتاة السعودية في تحقيق أهدافها وأحلامها، دون أن يقف أي شيء في طريقها. وإذا واجهتها أي صعاب، فهي قادرة على تحملها.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر