فنان يخطط لتدمير لوحة لبانكسي بعد شرائها مقابل 730 ألف دولار

ستايل
نشر
فنان يخطط لتدمير لوحة لبانكسي بعد شرائها مقابل 730 ألف دولار

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- يخطط الفنان الأمريكي رون إنغليش لإتلاف لوحة من عمل الفنان الإنجليزي بانكسي، كان قد اشتراها مقابل 730 ألف دولار، احتجاجاً على سوق فنون الشارع.

القطعة التي تحمل عنوان "العمل بالسخرة"، تصور طفلاً صغيراً يجلس على ركبتيه ويعمل على ماكينة خياطة لإنتاج رايات علم الاتحاد. وكانت قد رسمت اللوحة على جدار خارجي لمتجر صفقات في شمال لندن في العام 2012، ولكن، سرعان ما أزيلت اللوحة من على الجدار بعد عدة أشهر، قبل ظهورها في مزاد علني في ميامي.

ورغم أن صفقة بيع اللوحة كانت قد سحبت من سوق المزادات بعد احتجاجات على بيعها، إلّا أن العمل الفني بيع في نهاية المطاف في لندن في العام 2013.
 
مؤخراً، بيعت لوحة "العمل بالسخرة" مرة أخرى في مزادات جوليان في لوس أنجلوس، حيث اشتراها إنغليش حينها، مصرحاً لوكالة أنباء اتحاد الصحافة البريطانية أنه يخطط لإتلافها من أجل "صديقي المقرب بانسكي".

كما أضاف إنغليش قائلاً: "هذا الرد بالنيابة عن فن الشارع. فن الشارع لا ينبغي أن يُشترى ويُباع". ويُعتبر إنغليش فنان شارع أيضاً، وكان قد أُلقي قبض عليه عدة مرات في الماضي لاستخدامه اللوحات الإعلانية العامة، والمساحات الإعلانية والمرئية الأخرى لعرض رسوماته ومنحوتاته.

00:48
بعد بيعها بـ1.4 مليون دولار.. هكذا مزقت لوحة بانكسي نفسها

وأكد إنغليش أنه سيقوم بإتلاف اللوحة عبر طلائها كلياً باللون الأبيض، موضحاً: "سأقوم بدهنها ومن ثم سأضعها كجزء من جدران منزلي. لقد سئمنا من سرقة الناس لأغراضنا من الشوارع، وإعادة بيعها، لذلك سأقوم بشراء كل ما يمكنني الوصول إليه، وسأطليها كلها".

كما أضاف إنغليش أيضاً أنه يخطط لبيع القطعة البيضاء بعد ذلك، مقابل مليون دولار، قائلاً: "أنا مجنون ولكنني لست أحمق".

ويأتي بيع أحدث لوحة لبانكسي، بعد أن قام فنان الغرافيتي الإنجليزي بتمزيق لوحة "فتاة البالون" الشهر الماضي، بعد أن تمت صفقة شرائها مقابل 1.4 مليون دولار في صالة مزادات سوثبي. وكانت قد فسرت خدعة إتلاف اللوحة على أنها أحد أساليب فناني الشارع للتعبير عن ازدرائهم لعالم الفن.
 

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر